محليات

اهالي دهمش يتهمون رفيفو بالتحريض، ورفيفو يرد: "المظاهرة عامة ضد مكبات النفايات والتلوث"



عقب اتهامات سكان اهالي حي دهمش لرئيس البلدية "يائير رفيفو"، بالتحريض عليهم، عقب اعلانه تنظيم مظاهرة ضد مكبات النفايات وتلوث الهواء المنبعث منها، واتهام سكان دهمش بذلك، وبخاصة اثناء حرق هذه النفايات، عقب رفيفو على هذا التحريض خلال حديث له مع اذاعة الشمس، ان هذه التظاهرة كانت عامة، لحميع السكان الذين تضرروا من تلوث الهواء الناجم من مكبات النفايات الموجودة في المدينة، والغازات السامة المنبعثة من الحرائق في هذه المكبات.


واضاف ان هناك ثلاثة مكبات للنفايات موجودة في المدينة، وقد تسببت بامراض عدة لدى السكان وبخاصة لدى الاطفال، مطالبا الجهات المسؤولة العمل على حل هذه المشكلة، منوها ان مواطنين عرب ايضا شاركوا في هذه المظاهرة، اضافة الى بعض السكان يعانون من عدم اخلاء هذه النفايات من قبل الجهات المسؤولة.  


ولفت الى ان بعض السكان وبعد ان تتراكم النفايات فانهم يحرقونها، ما يتسبب بانبعاث غازات سامة ومضرة، وهذه الظاهرة اصبحت تتفاقم في الآونة الأخيرة، والسكان اصبحوا يتذمرون، وتواصلت البلدية مع وزارة البيئة حول هذ الموضوع، لكنها لم تساعد بشيء، لذا فهناك تفكير بالتوجه للمحكمة العليا.


من جهته عقب عرفات اسماعيل من اللجنة الشعبية في حي دهمش، ان المظاهرة التي نظمت ضد مكبات النفايات وتلوث الهواء، هو دعاية انتخابية لرفيفو، لانه يحمل سكان دهمش المسؤولية في تلوث الهواء، وحرق النفايات، وهناك تخاذل كامل من قبله، وعليه ان يعالج هذه الآفة ويعمل على جمع النفايات.


واضاف ان السكان لا يمكن ان يضبطوا عملية القاء النفايات هناك، واذا اراد السكان اخلاءها فعليهم ان يدفعوا مقابل هذا علما انهم يدفعون الارنونا، لكن المشكلة الاكبر والتي تسبب ذلك هو عدم الاعتراف بحي دهمش.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.