محليات

19 عامًا لقاتل زوجته الحامل من طمرة..هكذا نفذت الجريمة وسمع الاطفال صراخ والدتهم خلالها

أصدرت المحكمة المركزية في حيفا، يوم امس الإثنين، حكما بالحبس الفعلي على وليد ياسين (46 عاما) من طمرة، مدة 19 عاما، ودفع تعويض يقدر بمبلغ 160 ألف شيكل، وذلك بعد إدانته ضمن صفقة ادعاء، بقتل زوجته الحامل، آمنة ياسين.


وبحسب لائحة الاتهام فان المغدورة، آمنة ياسين، كانت بأشهر متقدمة من حملها لحظة ارتكاب الجريمة بحقها، وعملت لإعالة عائلتها في مجال النظافة في مصنع بمدينة عكا. 


ودار خلاف بين الزوج على خلفية محاولته إرغام زوجته على التوقف عن العمل، ولأسباب أخرى تملكت الزوج، وأخذت المشاكل بالتفاقم تدريجيًا.


وفي يوم 23 آب/ أغسطس 2016، وفي حوالي الساعة الثالثة فجرا، أقدم الزوج على اقتراف جريمته البشعة، حيث دخل غرفة الزوجة الحامل أثناء نومها، ومعه سكين كبير وطعنها عدة طعنات في الجانب الأيسر من جسدها اخترقت إحداها الجهة اليسرى من الصدر.


نزفت المغدورة وصرخت من الألم، وسمع الأولاد صراخ والدتهم (طفل وطفلة) ـ بدأوا بالصراخ فأجبرهم الأب على الخروج من الغرفة التي ارتكبت فيها الجريمة، وأغلق الباب على ضحيته وهي تنزف، وقام بإخراج الأولاد من المنزل، ووصل إلى البيت الجيران الذين حاولوا المساعدة إلا أن القاتل منعهم، وبعد صراع معه نجح الجيران بدخول المنزل ليجدوا الضحية مضرجة بدمائها”.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.