رفضت المحكمة المركزية في مدينة اللد نهار اليوم، استئناف شاب عربي على قرار محكمة الصلح في ريشون لتسيون تمديد اعتقاله بشبهات عديده، الاعتداء على شرطي، السياقة المتهورة، التآمر لتنفيذ جناية، الاعتراض للاعتقال القانوني، وذلك من يوم امس خلال حضور الشرطة لاعتقال الشاب، بحسب الشرطة ان المشتبه واخر قام بالاعتداء على الشرطة بعد ان هرب المشتبه الاول السائق وكان المشتبه الى جانبه ثم تجمهر السكان في المنطقة، وقام احد المتجمهرين بسرقة سلاح الشرطة المسدس الكهربائي ( טייזר )، ما اضطرت باستخدام السلاح لتفريق المتجمهرين واطلقت النيران. 


وادعى الدفاع عن المشتبهيَن الى ان الشرطة قامت بتكبيل المشتبه وهو مكبلا اعتدت عليه وفي مركز الشرطة ايضا وتعرض لاعتداء جسدي ظهر على جسده الكدمات والضربات والرضوض، فيما ادعت الشرطة ان المتجمهرين والمشتبهين قد اعتدوا على افراد الشرطة. 

وكانت محكمة الصلح في ريشون لتسيون قد مددت اعتقالهما مدة ثلاثة ايام، واستأنف على هذا القرار للمركزية التي رفضت الاستئناف.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.