عقدت بلدية قلنسوة ظهر اليوم،اجتماعًا طارئا بمشاركة كافة الاطر الفاعلة ووجهاء من المدينة واعضاء المجلس البلدي، وذلك في قاعة البلدية في قلنسوه، في أعقاب جريمة القتل التي وقعت مساء أمس في قلنسوة والتي راح ضحيتها الشاب عبد الله علاء سلامه رميا بالرصاص حين تواجده قرب مكان المنزل المستهدف، لمناقشة سبل معالجة الجريمة ووقفها وتشكيل رادع في الوقت الذي تتواجد فيه الشرطة ولم تتمكن من منع الجريمة رغم الاحداث العنيفه التي وقعت مؤخرا.



واجمع المتحدثون على انهاء عمل الشرطة لانها عجزت عن فرض الامن والامان للسكان، واخلاء عائلة الجناة فيما اذا تمكنت الشرطة من حل اللغز، واقامة لجنة حراسة ليلية ودورية بالتناوب تحت رعاية البلدية، ووضع برنامج توعوي فاعل في المدارس وايجاد اطر مناسبة للجانحين. 


واختتم الاجتماع بتلخيص القرارات واقتراح تشكيل اللجان منها لجنة مصغره، لمتابعة الامور والتواصل بين الاطر والجهات المسؤولة .

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.