محليات

نتنياهو يقرر طرد التجمعات البدوية المحيطة بمدينة القدس ونقل السكان الى اريحا وابو ديس

قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو طرد التجمعات البدوية المحيطة بمدينة القدس، والتي تقع بين مستوطنتي "معاليه ادوميم" و"متسبيه بريحو" بالقرب من شارع رقم "1" باتجاه البحر الميت، باطار تعزيز الاستيطان وتنفيذ المخطط المسمى"E1". 


وجاء قرار نتنياهو في نهاية جلسة عقدت مساء الخميس مع ممثلين عما يسمى "منتدى غلاف القدس" اليميني و"المجلس الاقليمي لمستوطني ماطيه بنيامين"، حيث قرر في الاطار هدم مساكن وخيام المواطنين في المناطق البدوية المطلة على القدس، واصفا هذه التجمعات بـ"بؤر غير قانونية". 


وذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" العبرية ان القرار جاء باخلاء كافة سكان التجمعات البدوية ونقلهم الى مدينتي اريحا وابوديس القريبتين، واخلاء كل المنطقة المحيطة بغلاف القدس لتعزيز البناء الاستيطاني وربط مستوطنة "معاليه ادوميم" بالقدس وبالتالي فصل القدس عن كل امتداد فلسطيني.


واشار ان اسرائيل تسعى منذ فترة طويلة الى اخلاء كافة السكان الفلسطينيين "البدو"، الذين يعيشون في منطقة "E1" والمناطق المحيطة بمستوطنة "معاليه ادوميم"، في مسعى منها لتطبيق خطة استيطانية واسعة جدا تربط بين مستوطنة "معالي ادوميم" ومدينة القدس، وهذه الخطة كانت تتراجع نتيجة للانتقادات الدولية كونها تفصل بشكل كامل جنوب الضفة الغربية عن شمالها، وتمنع التواصل الجغرافي في اراضي السلطة الفلسطينية، وتجهض بشكل تام حل الدولتين وتمنع اقامة دولة فلسطينية متواصلة جغرافيا وفقا لتقديرات المجتمع الدولي، ومع ذلك فان اسرائيل ما زالت تنفذ هذا المخطط وان كان في هذه المرحلة من ناحية تهيئة الوضع للمرحلة القادمة، وازالة كافة "العقبات" أمام تنفيذ هذا المخطط الاستيطاني الكبير والذي سيشمل اكثر من 12 وحدة استيطانية.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.