محليات

بطيرم: مصرع 11 طفلا عربيا دهسا في محيط البيت منذ بداية 2017

أصدرت مؤسسة بطيرم لأمان الأولاد معطيات حول وفيات الأطفال نتيجة الدهس في محيط المنزل فمنذ بداية عام ٢٠١٧ وحتى الْيَوْمَ توفي 11 ولدًا نتيجة الدهس في محيط المنزل يشمل الحالة الاخيرة. وفي عام 2016 توفى 6 أطفال دهسا في محيط المنزل.

هذا وأشارت المعطيات أن فئة الأجيال الأكثر عرضة لهذا النوع من الحوادث هم أطفال بجيل (0-4) اي بنسبة (87%). حوالي 88% من تلك الحوادث كانت في البيت وساحاته وغالبيتهم أطفال من المجتمع العربي و 53% من بينهم أطفال من المجتمع البدوي في الجنوب. 

هذا وعقب السيد مجدي عياشي؛ مدير سياسات حكومية وعلاقات خارجية للمجتمع العربي في بطيرم بهذا الخصوص قائلا: "لتقليص هذه الآفة والحد منها علينا الاهتمام وايضا تذويت أهمية فصل منطقة وقوف السيارات عن مكان لعب الأطفال، وعدم تجوال الأطفال ولعبهم في منطقة وقوف سيارات حتى لو كانت خارج فناء المنزل فبسبب صغر حجمهم، لا يمكن للسائق رؤيتهم. إضافة لهذا من المهم العمل على مسح منطقة ومحيط السيارة قبل البدء بالسفر للتأكد من عدم وجود طفل حولها". 

هذا وفي اعقاب المعطيات المقلقة التي تكشف ان نسبة الوفيات الاعلى في البلاد نتيجة اصابات غير متعمدة هي للأطفال البدو في النقب، قررت مؤسسة "بطيرم" لأمان الاولاد بالتعاون مع سلطة تطوير النقب وتوطين البدو ووزارة الزراعة اطلاق خطة مشتركة لتعزيز موضوع امان الاولاد في تسع سلطات محلية بدوية بهدف تقليص الاصابات والوفيات في الحيز العام في اوساط الاولاد البدو. يذكر ان هذه الخطة تعمل منذ 3 سنوات وتشمل برامج وفعاليات توعية ضمن الاطر التعليمية ومراكز وعيادات الام والطفل وضمن عشرات الاف البيوت في منطقة.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.