شارك المئات من مواطني الطيره وانحاء البلاد ومعارف واصدقاء مساء امس، في تشييع جثمان المرحوم ساري فضيلي الذي مصرعه الليلة الماضية رميا بالرصاص داخل سيارته حين خروجه من قاعة افراح في المدخل الشرقي للمدينة على ايدي مجهولين لاذوا بالفرار.



إعلان

هذا وانطلق موكب الجناز من منزل المرحوم مركز المدينة منطقة المحص ، ووصولا مسجد عمر بن الخطاب، ومن ثم لمقبرة المدينة حيث ووري الثرى لمثواه الاخير وسط حزن لوعة وحسرة وقلوب تمزقت الما على فراقه كونه شابا خلوقا قضى شبابه في الدراسة الاكاديمية وتميز باخلاقه المثلى واستقامته.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد