ابرمت النيابة العامة مع الدفاع عن المتهم فايز الرجوب زوج المرحومه المغدورة مارين حاج يحيى من الطيبه، والتي قُتلت وحرقت جثتها داخل السيارة عندما عثر عليها في منطقة حرشية حقلية قرب بيت بيرل في اذار العام 2015.


وصفقة الادعاء صودقت من قبل تركيبة ثلاث قضاة في المحكمة المركزية، مشروطا باعتراف المتهم فايز الرجوب زوج المرحومه بالتهم المنسوبة اليه، وفق تعديل لائحة الاتهام بنود تنفيذ جريمة قتل بحق المرحومه الى القتل، واضرام النيران وعرقلة مجريات تحقيق والمكوث في البلاد غير قانوني. 

إعلان


كما وضمن اطار صفقة الادعاء ادانة المتهم وتعديل لائحة الاتهام باعتراف المتهم، الحكم بالسجن الفعلي 27 عاما، دفع تعويض لوالدة الضحية مبلغ 100 الف شاقل، والسجن مع وقف التنفيذ وان لم يلتزم بدفع التعويض يسجن 30 عاما بدلا من 27 عامًا.


وكانت المرحومه مارين حاج يحيى قد تعرفت في العام 2014 على المتهم الذي تزوج مارين زوجة ثانية، وسكنا سوية في اشقلون، وعلى خلفية ارادتها في انجاب الاطفال وعدم رضاه، احتدم نقاش تطور لخلاف ثم لشجار مستخدما العنف تجاهها ومنعها من الانجاب، واجهضت في المرة الاولى، وفي شهر شباط 2015 اكتشفت المرحومه مارين انها حامل وابلغت زوجها المتهم بالأمر.


في الثاني من اذار 2015، سافر المتهم برفقة مارين وبسيارتها الى منطقة حرشية حقلية قرب بيت بيرل، وهناك اعتدى عليها وضربها برأسها باصابة قاتلة توفيت على اثرها، ثم اضرم النيران بالسيارة وهي داخلها واحترقت بالكامل، ثم ذهب الى عمله يحمل هاتفها الخلوي وهاتفه، وكأن شيئا لم يكن، وتمكنت الشرطة من جمع ادلة وفق التقنية التكنولوجية في المسار الذي اتخذه في الوصول الى مكان الجريمة والعودة الى عمله وفق هاتفها الخلوي، وتمكنت الشرطة من جمع ادلة وشهود عيان، اضطر المتهم بعد الاستماع للادعاءات بالاعتراف وفق صفقة ادعاء.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد