صحة

تعرفي على طريقة استخدام حاسبة الحمل والولادة

حاسبة الحمل هي عبارة عن أداة أو تطبيق تم برمجته خصيصًا لاحتساب مدة الحمل والموعد المتوقع للولادة، وهو سهل الاستخدام إذ يعتمد في حساباته فقط على تذكر آخر موعد للدورة الشهرية ومتوسط مدتها عند المرأة الحامل.


انتشر في الآونة الأخيرة استخدام حاسبة الحمل من قبل بعض السيدات الحوامل، لحساب حملهن باليوم والأسبوع والشهر كذلك لمعرفة موعد ولادتهن، فهي تشبه كثيرًا حاسبة التبويض، إذ يمكن من خلالها معرفة الموعد المرتقب للولادة أوأي معلومات أخري متعلقة بالحمل. 


وتلجأ أغلب الحوامل لاستخدام هذه الطريقة السهلة بدلًا من الطريقة العلمية الدقيقة، والتي تعتمد على المعادلات الدقيقة المستخدمة من قبل معظم أطباء النساء والتوليد لحساب الحمل وموعد الولادة بدقة.


وبشكل أو بآخر تعتمد كل طرق حساب الحمل والولادة على موعد آخر دورة شهرية للمرأة الحامل، فيجب عليها تذكر هذا التاريخ جيدًا حتى تكون الحسابات المترتبة عليهادقيقة وخالية من أي أخطاء.


حاسبة الحمل

هي عبارة عن أداة أو تطبيق تم برمجته خصيصًا لاحتساب مدة الحمل والموعد المتوقع للولادة، وهو سهل الاستخدام إذ يعتمد في حساباته فقط على تذكر آخر موعد للدورة الشهرية ومتوسط مدتها عند المرأة الحامل.


والمقصود بآخر موعد للدورة الشهرية هو اليوم الأول الذي نزل فيه دم الحيض في آخر دورة قبل الحمل، أما متوسط مدة الدورة فهو يختلف من امرأة لأخرى بنسبة بسيطة، ولكن أغلب السيدات يكون لديهن هذا المتوسط 28 يوم على الأرجح.


الكثير من السيدات وبالأخص الأمهات حديثات العهد يخطأن في حساب وقت حملهن وأي شهر يكن فيه، ويرجع ذلك إلى قلة الخبرة وكذلك توتر الغالبية في هذه الفترة، ولكن على الرغم من كل هذا يوجد الكثير من الطرق التي تمكن المرأة الحامل من حساب وتحديد فترة حملها بكل دقة فلا تمكنها فقط من معرفة في أي شهر تكون ولكنها تكون قادرة على حساب فترة حملها بالأسابيع أيضًا.


وجدير بالذكر أن عملية تلقيح البويضة (التي تنتج منها الحمل) تحدث غالبًا في الفترة بين اليوم العاشر واليوم الرابع عشر بدءًا من اليوم الأول للدورة الشهرية،لذلك يتم حساب فترة الحمل منذ لحظة انتهاء آخر يوم في الدورة الشهرية لدى المرأة.


وتتراوح المدة الطبيعية لحمل أي أنثي ما بين 38- 42 أسبوعًا، وهي فترة أغلب النساء أي أن متوسط فترة الحمل يكون حوالي 40 أسبوعًا، ويفضل قياس فترة الحمل بحسابها بعدد الأسابيع لتكون أدق لأن قياسها بالشهور لا يحسب بنفس الدقة فبعض الشهور يزيد مجموع أيامها عن أربعة أسابيع، والبعض الآخر يقل عن ذلك.


حاسبة الحمل بالأسابيع

ويمكن تقسيم فترة الحمل الخاصة بأي امرأة حامل إلى ثلاث مراحل مما يسهل حساب فترة الحمل فيما بعد وهذه المراحل كالتالي:

1. أول ثلاثة أشهر من الحمل والتي تعادل المرحلة الأولى من الحمل، وهذه المرحلة تحدد من أول أسبوع في الحمل وحتى أواخر الأسبوع الثالث عشر منه.

2. الثلاثة أشهر الثانية من الحمل والتي تكافئ المرحلة الثانية منه، تتحدد هذه المرحلة من بداية الأسبوع الرابع عشر وتنتهي بنهاية الأسبوع الـ27 من الحمل.

3. الثلاثة أشهر الأخيرة وتعادل المرحلة الثالثة من الحمل، والتي تبدء مع بداية الأسبوع الـ28 وتنتهي لحظة الولادة وخروج المولود إلى الحياة.


وهناك العديد من الطرق التي يتم استخدامهًا لإجراء عملية حساب الحمل وحساب الموعد المتوقع للولادة:

الطريقة الأولى تتمثل في إضافة مدة الحمل التي تستمر غالبًا عند معظم السيدات إلى 280 يومًا، أي ما يعادل 40 أسبوع، أو تسع أشهر كاملة و7 أيام، إلى تاريخ اليوم الأول في آخر دورة شهرية قبل حدوث الحمل، وتسمى هذه الطريقة باسم Naegele'srule، وتعتمد هذه الطريقة في حسابها على اعتبار أن مدة الدورة الشهرية 28 يومًا.


الطريقة الثانية تسمى Parikh's Formula، وهي الطريقة البديلة للطريقة الأولى نظرًا لاختلاف مدة الدورة الشهرية عند بعض السيدات وبعضها الآخر، فهناك من تتقدم لديها ميعاد الدورة الشهرية عن 28 يوم، ومن من تزيد عن هذه المدة، ولذلك فإن هذه الطريقة هي الأفيد مع معظم السيدات، ويتم ذلك عن طريق إضافة 8 أشهر و9 أيام من تاريخ بداية أخر دورة شهرية، بالإضافة إلى مدة أخر دورة في حالة كانت أكثر أو أقل من 28 يومًا، وسيظهر على الفور موعد الولادة المتوقعة.


حاسبة الحمل وفقًا للتقويم الهجري

من الممكن إجراء عملية الحساب بحاسبة الحمل وفقًا للتاريخ الميلادي أولًا، ثم يتم تحويل اليوم إلى التقويم الهجري بسهولة فائقة.


كما يمكن الحساب بالتقويم الهجري عن طريق إضافة 14 يوم و9 أشهر إلى موعد بداية أخر دورة شهرية قبل حدوث الحمل، وسيتم ظهور الموعد المتوقع لعملية الولادة بالتقويم الهجري.


وكما أشرنا فإن الأفضل هو حساب مدة الحمل بالأسابيع، فإذا رغبت المرأة الحامل في معرفة عدد الشهور التي مرت على حملهايمكنها فقط تجميع كل أربعة أسابيع أمضتهم في الحمل وحسابهم على أنهم شهر كامل.


ولكن يجب مراعاة ترك أسبوع كامل بعد أول يوم في آخر دورة شهرية مرت بها قبل الحمل، وهذا يعني على سبيل المثال أنه إذا كان أول يوم في الدورة الشهرية الأخيرة قبل الحمل مر عليه ستة أسابيع، فهو يعني أن هذه المرأة حامل في خمسة أسابيع.


بالإضافة إلى استخدام هذه الطريقة السريعة لمعرفة موعد الحمل بترك بعض أيام، يقوم الطبيب المتابع للحالة بحساب موعد الولادة المتوقع به قدوم المولود، فيترك أسبوع أو أسبوعين بعد أول يوم لآخر دورة شهرية مرت بها قبل الحمل، وذلك لصعوبة تحديد الوقت الفعلي للولادة.


والآن بعض النساء يتبادر إلى أذهانهن سؤال واحد، وهو كيف تكون فترة الحمل 9 أشهر ومع ذلك تحدد بالأسابيع 40 أسبوعًا وهو ما يساوي 10 أشهر، ولكن كما أشرنا تترك بعض الأسابيع لأنه في أغلب الحالات تتم الولادة قبل انتهاء الـ40 أسبوعًا المحددة.


ولكن مع استخدام حاسبة الحمل الدقيقة يمكن لأي امرأة أن تتابع مراحل الحمل ونمو الجنين بكل دقة وسهولة، كما تستطيع أن تتنبأ بموعد ولادتها بشكل تقريبي دون اللجوء للمعادلات وطرق الحساب التقليدية.


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.