محليات

احتمالية النجاح بامتحان السياقة العملي في المركز اعلى منها في الشمال والضواحي

بين تقرير ان احتمالية النجاح بامتحان السياقة في منطقة المركز اعلى منها في بلدات الشمال او ما يعرف بالضواحي.



حول هذا الموضوع تحدثت الشمس مع الاستاذ علي مراد رئيس نقابة معلمي السواقة فس منطقة الناصرة والشمال الذي قال:

إعلان

" هذه المعطيات ليس جديدة وهي تثير استياءً كبيرًا لدى الطلاب ومعلمي السياقة في بلدات الشمال، ونحن نحذر منذ سنوات من هذه النتائج، اما سبب اختلاف النتائج فيعود كما يبدو الى المعايير المختلفة لدى الممتحنين واختلاف الموازين واحتساب الأخطاء، احتمالية النجاح في بلدات الشمال هي 33 % اي ما يقارب الثلث، اما في المركز فتصل النتيجة الى اكثر من 50%.


ونوه الى ان هناك بعض الطلاب الذين رسبوا في مناطق الشمال وذهبوا وامتحنوا في بلدات المركز ونجحوا، كما اشار الى ا بلدتي الخضيرة ونتانيا كانت تتبع للمركز، وكانت نسبة النجاح عالية هناك، وحين نقلت لمناطق الشمال هبطت نسبة الطلاب الذين ينجحون بامتحان السياقة ب20%" ولذا فهم يطالبون الآن باعادتهم للمركز.


وتابع:" ليست هناك معايير لمراقبة الممتحنين، في الشمال هناك اخطاء بامتحان السياقة تسبب الرسوب للطالب، اما في المركز فنفس الخطأ لا يؤدي للرسوب في الامتحان، وهذا يدل على فروقات كبيرة بين ممتحني المركز والشمال واختلاف المعايير في الشمال اختلاف المعايير لدى الممتحنين.


كما اشار الى ان هذه المعطيات ليست بجديدة بالنسبة لوزارة المواصلات لكنها لا تحرك ساكنا والمطلوب منها فحص هذه الموضوع".


للاستماع للقاء الكامل:

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد