صحة

دواء جديد يخفض الكولسترول ويمنع النوبات القلبية وعمليات القسطرة

نجح باحثون بريطانيون في تطوير عقار جديد مخفض للكولسترول يساعد على الحماية من خطر التعرض لأمراض القلب.


والدواء الجديد يحد من خطر الوفاة نتيجة الإصابة بأمراض القلب بمقدار الخمس. وتبين من النتائج التي توصل إليها الباحثون في تلك التجربة أن عقار "ريباثا" يؤدي لخفض مستويات الكولسترول السيئ في الجسم لمستويات غير مسبوقة، حيث اتضح أن الكولسترول ينخفض مع ذلك العقار الجديد بنسبة 60 % مقارنةً بالحالات التي يتناول فيها المريض أدوية ستاتين فقط. 


كما تبين أن المرضى الذين يتناولون عقار "ريباثا" تقل لديهم فرص الاصابة بالنوبة القلبية، السكتة الدماغية أو الوفاة نتيجة أمراض القلب بنسبة تصل إلى 20 %. 


يشار أن الكولسترول السيئ يسهل اصابة الأوعية الدموية بخطر الانسداد وبالتالي حرمان القلب أو الدماغ من الأوكسجين، وهو ما يدفع الملايين لتناول عقاقير "ستاتين" للحد من الكولسترول السيئ.


حول هذا الموضوع تحدثت الشمس مع البروفيسور محمود سليمان اختصاصي قسم القلب في مستشفى رمبام الذي قال:

"العلاج الجديد معد لمصابين بتصلب الشرايين وال1ين يعانون من مستوى كولسترول عالي في الدم الذي يسبب امراض القلب ووفي مراحل متقدمة الجلطة، والدواء عبارة عن حقنة يأخذها المريض كل اسبوعين لخفض مستوى الكولسترول في الدم ويمنع تصلب الشرايين، وفي السابق المريض كان يأخذ عقاقير لكن لم يكن يساعد بدرجة كبيرة، والدواء الجديد هو ناجع جدا، لكن المشكلة هي ثمنه الباهظ، وقد جرب من قبل عدد كبير من الناس، والنتائج ايجابية، ولم يحتاجوا بعدها الى علاج جراحي او قسطرة للقلب".


واضاف: "سبب ارتفاع الكولسترول هو وراثي بالشكل الأساس وليس الاطعمة".


للاستماع للقاء الكامل:



0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.