محليات

شفاعمرو: قصة مثل بمدرسة عين عافية

استضافت المدرسة الابتدائية "عين عافية- هـ" في مدينة شفاعمرو الكاتبة ميسون أسدي، ضيفة على طلبة صفوف الخوامس، بمرافقة مدير المدرسة محمود خطيب ومركزة اللغة العربية سهير دلال عطارية- معلمة ومركزةاللغة العربية، ومندوبين عن لجنة اولياء الأمور.

افتتح اللقاء مدير المدرسة مرحبًا بالكاتبة واضعا امام نصب أعين الطلبة اهمية القراءة والمطالعة واللغة العربية. 


ثم تحدث ايهاب حسين- مركز الفعاليات الميدانية في مجمع اللغة العربية والذييرتب هذه اللقاءات بين الادباء وبين والمدارس، لاستضافة كاتب من بلديواشار ايهاب حسين في حديثه إلى اهمية هذا المشروع في التعرف على مبدعينا وأدبنا المحلي.


ثم قامت الكاتبة الضيفة بالتحدث عن مسيرتها الأدبية، وروت للطلاب ثلاثة من قصصها، وهي: "الانترنت خطف إبني" و"ليلى الحمراء تروي حكايتها" و"عندما زقزقت العصافير في البلاد الباردة"، وبعدها أجابت على أسئلة الطلاب.


وكانت مركزة اللغة العربية المربية سهير دلالعطارية، قد عملتقبل اللقاء مع الطلبة على قصة للكاتبة بعنوان "قصة مثل" حيث قام الطلاب بقراءتها وتحليلها والاجابة على الاسئلة حول القصة.


ومن الجدير ذكره ان المدرسة الابتدائية "عين عافية"تضم(400) طالب في المراحل الابتدائيةوسميت بهذا الاسم نسبة إلى عين مياه تقع بقرب المدرسة.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.