محليات

آلاء عبد الحي صديقة ليان تروي تفاصيل الليلة المرعبة

قالت د.آلاء عبد الحي صديقة المرحومة ليان ناصر من الطيرة والتي نجت من العملية الارهابية في اسطنبول قبل عدة ايام، انها تشعر بالحزن الشديد لفقدان احدى اعز صديقاتها. 

وحول تلك الليلة روت للشمس انه وبعد بدء اطلاق النار اعتقدت هي وصديقاتها انها مجرد مشاجرة، ولكن بعد ذلك تأكد لها ان الحديث يدور عن اطلاق نار حقيقي يستهدف كل من كان في المطعم. 

وتابعت ان الحادث وقع حوالي الساعة الحادية عشرة والنصف في المطعم الذي تواجدن به، حيث ملأ الخوف الجميع، وطلب من الجميع ان يرتموا على الارض، وقد شاهدت جثثا كثيرة تتساقط على الارض فيما استمر اطلاق النار، والخوف والصراخ والبكاء ملأ المكان والجميع بدا بالهرب والجري.

واضافت ان بعض من كانوا القوا بانفسهم الى البحر، وكانت تنوي ان ترمي نفسها في البحر الا ان رواد المطعم منعوها من ذلك، فركضت تجاه مخزن في المطبخ بعد ان تفرقت هي وصديقاتها لكن المخزن اوصد ولم يقبل من دخل به ان يفتح الباب خوفا من دخول من اطلقوا النار.

ثم ما لبثت ان اختبأت في احدى المخازن هناك واربعة آخرين والتزموا الصمت.

هذا ولم تعلم بعد ذلك ان ليان اصيبت ولقيت حتفها الا بعد ان نقلت للمستشفى.

وحول المرحومة ليان قالت انها كانت نعم الصديقة وكانت طيبة القلب وكانت كالملاك لم تؤذي اي احد.

للاستماع للقاء:


0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.