محليات

اتهام قاصرين مقدسيين بإلقاء زجاجات حارقة في حي سلوان

أفادت الشرطة أنها انتهت من التحقيق بملف اعتقال مشتبهين (17 عاما) من سكان حي سلوان في مدينة القدس، بشبهة إلقاء زجاجات حارقة تجاه سيارة أمن وحراسة في الحي.

تم تمديد اعتقال المشتبهين مرة تل الأخرى ومن المقرر أن تقوم النيابة العامة اليوم الأربعاء بتقديم لائحة اتهام ضدهما للمحكمة.

وبحسب الشرطة، فإن حيثيات القضية تعود الى يوم 29.11.2016 الماضي خلال عبور سيارة أمن وحراسة اسرائيلية من حي سلوان، فقام المشتبهان بإلقاء زجاجات حارقة باتجاهها الأمر الذي أدى الى انحرافها عن مسارها حتى مفترق طرق، وعندما توقفت استمر الرشق بالزجاجات الحارقة الأمر الذي أدى الى اشتعال النيران بمقدمة السيارة وحدوث أضرار، وقد خرج مشتقلو السيارة منها ولم تُسجل إصابات بشرية.

وذكرت الشرطة أنها قامت بتحقيقات متشعبة توصلت خلالها يوم 12.12.2016 الماضي الى اعتقال المشتبهين، وتم ربطهما خلال التحقيق بالشبهات المنسوبة اليهما إضافة الى واقعة أخرى تضمنت إلقاء زجاجات حارقة باتجاه سيارة دورية للشرطة بيوم الغفران والتي توسعت خلالها أعمال إخلال بالنظام.

وتُنسب للمشتبهين الشبهات التالية: "رمي غرض قابل للانفجار دون مبرر قانوني، تعريض سلامة العامة على طريق عام للخطر على خلفية قومية".     

وجاء في بيان للشرطة أنه "وفقا لمادة التحقيقات اتضح أن المشتبهين كانا قد خططا لتنفيذ ما نسب اليهما من أفعال خطيرة".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.