فن وترفيه

جديد تامر نفار: (دربك خضرا) بمشاركة منى حوا

أصدر مغني الراب الفلسطيني تامر النفار بمشاركة الفنانة منى حوا أغنية "دربك خضرا"، من كلماته، ألحان رامي الصالح ومساعدة بالألحان لمغنية الراب الفلسطينية شادية منصور. وقال تامر النفار حول الأغنية:" المصطلح –دربك خضرا- يعني بإختصار إنقلع. أعتقد أن أصل المصطلح جاء عندما تكون الأرض خضراء فهيت كون سليمة وصالحة للسير، لذا حين نقول دربك خضرا، أي الأرض تسهل للشخص ترك المكان والمشي عليها. استخدامي للفكرة نبع من أغاني الحب التي تعودنا عليها، فيها المرأة متعلقة بالرجل وتستخدم جملاً مثل – ما بقدر بلاك-، فقررت إظهار بأن هنالك حياة للمرأة قبل الحبّ وقبل الرجل، أي بدلاً أن تغني المرأة أغاني تقول فيها للرجل – أنا نصك الثاني-، جئنا وقلنا في أغنية دربك خضرا – أنا مش نصك الثاني، أنا كاملة". ما يميز أغنية "دربك خضرا" عن غيرها هو أسلوب الـ R&B، والذي هو جزء من ثقافة الهيب هوب، خطوة لم تكن من قبل كثيرًا في البلاد، بدأت بها مغنية الراب الفلسطينية عبير الزيناتي، أغنية تحكي عن الحبّ بأسلوب ساخر. إضافة إلى اختيار الكلمات، كان الاختيار مميزًا؛ كلمات تدل على استقلالية المرأة، وهذه هي أول الأغاني التي يكتبها تامر النفار ولا يغنيها، عادة يكتب له، ولكن في هذه الأغنية يكتب لغيره وأيضًا ليس بأسلوب راب بل بأسلوب ملحن. يُشار إلى ألبوم "الدام"؛ تامر النفار، محمود جريري وسهيل النفار في مراحله النهائية وسوف يصدر قريبًا. أما عن مشاريع تامر النفّار الخاصة، فسوف يصدر قبل عيد الميلاد المجيد أول أغنية بإسم "وين بابا نويل" لمشروع يحمل إسم "الثلاثي بسام وتامر"، وهو مشروع من كلمات تامر النفار وألحان بسام بيرومي من فرقة "خلص"، المشروع عبارة عن 5 أغاني ساخرة (اجتماعية وسياسية)، كلّ الأغاني على الغيتار، غناء بسام بيرومي وتامر النفارإضافة إلى إنتاج مشروع جديد للأطفال للمهرج "عمو صابر"، الألبوم يحتوي على أغاني أ طفال مع مغازي وفعاليات للأطفال. إضافة إلى أغاني سولو لتامر النفار وأغاني باللغة الانجليزية لعروض فرقة "الدام" خارج البلاد.

أصدر مغني الراب الفلسطيني تامر النفار بمشاركة الفنانة منى حوا أغنية "دربك خضرا"، من كلماته، ألحان رامي الصالح ومساعدة بالألحان لمغنية الراب الفلسطينية شادية منصور.

وقال تامر النفار حول الأغنية:" المصطلح –دربك خضرا- يعني بإختصار إنقلع. أعتقد أن أصل المصطلح جاء عندما تكون الأرض خضراء فهيت كون سليمة وصالحة للسير، لذا حين نقول دربك خضرا، أي الأرض تسهل للشخص ترك المكان والمشي عليها. استخدامي للفكرة نبع من أغاني الحب التي تعودنا عليها، فيها المرأة متعلقة بالرجل وتستخدم جملاً مثل – ما بقدر بلاك-، فقررت إظهار بأن هنالك حياة للمرأة قبل الحبّ وقبل الرجل، أي بدلاً أن تغني المرأة أغاني تقول فيها للرجل – أنا نصك الثاني-، جئنا وقلنا في أغنية دربك خضرا – أنا مش نصك الثاني، أنا كاملة".

إعلان

ما يميز أغنية "دربك خضرا" عن غيرها هو أسلوب الـ R&B، والذي هو جزء من ثقافة الهيب هوب، خطوة لم تكن من قبل كثيرًا في البلاد، بدأت بها مغنية الراب الفلسطينية عبير الزيناتي، أغنية تحكي عن الحبّ بأسلوب ساخر. إضافة إلى اختيار الكلمات، كان الاختيار مميزًا؛ كلمات تدل على استقلالية المرأة، وهذه هي أول الأغاني التي يكتبها تامر النفار ولا يغنيها، عادة يكتب له، ولكن في هذه الأغنية يكتب لغيره وأيضًا ليس بأسلوب راب بل بأسلوب ملحن.

يُشار إلى ألبوم "الدام"؛ تامر النفار، محمود جريري وسهيل النفار في مراحله النهائية وسوف يصدر قريبًا. أما عن مشاريع تامر النفّار الخاصة، فسوف يصدر قبل عيد الميلاد المجيد أول أغنية بإسم "وين بابا نويل" لمشروع يحمل إسم "الثلاثي بسام وتامر"، وهو مشروع من كلمات تامر النفار وألحان بسام بيرومي من فرقة "خلص"، المشروع عبارة عن 5 أغاني ساخرة (اجتماعية وسياسية)، كلّ الأغاني على الغيتار، غناء بسام بيرومي وتامر النفارإضافة إلى إنتاج مشروع جديد للأطفال للمهرج "عمو صابر"،  الألبوم يحتوي على أغاني أ طفال مع مغازي وفعاليات للأطفال. إضافة إلى أغاني سولو لتامر النفار وأغاني باللغة الانجليزية لعروض فرقة "الدام" خارج البلاد.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد