أخبار البلد

ميزانيات ودعم بمبلغ 3.5 مليون شيقل لبلدية أم الفحم من قبل إدارة المجتمع والشباب

من خلال هذه الميزانية سيتم العمل على إفتتاح أربعة مراكز ثقافية في أرجاء المدينة وتخصيص قوى عاملة لإدارة هذه المراكز بتمويل من إدارة المجتمع والشباب.

في إطار المساعي الحثيثة التي تقوم بها بلدية أم الفحم ممثلة بجناح المعارف والمركز الجماهيري لمواجهة ظاهرة تفشي العنف بالمدينة وتطوير البدائل والبرامج والفعاليات وتوفير الأطر التربوية وتخصيص الميزانيات اللازمة قامت بلدية أم الفحم ممثلة بالشيخ خالد حمدان – رئيس بلدية أم الفحم و د. محمود زهدي – مدير جناح المعارف والسيد محمد صالح إغبارية – مدير عام المركز الجماهيري – بلدية أم الفحم، عقدت جلسة عمل في المركز الجماهيري مع وفد من إدارة المجتمع والشباب – وزارة المعارف، لواء حيفا، حضره من طرفهم السيدة عينات شفارتس – مديرة إدارة المجتمع والشباب في لواء حيفا، والأستاذ مدحت زحالقة – مركز مفتشين في لواء حيفا ومفتش مدينة أم الفحم، والسيد جلال صفدي – مسؤول إدارة المجتمع والشباب بالوسط العربي ومجموعة من مفتشي إدارة المجتمع والشباب في لواء حيفا.

تمحور اللقاء بالأساس حول المبنى التنظيمي الجديد لإدارة المجتمع والشباب في وزارة المعارف، والإطلاع على مراحل تنفيذ قرار الحكومة رقم 922 والميزانيات التي ستخصص من هذه المبالغ لصالح الفعاليات اللامنهجية والتي تخص شريحة الأولاد والشباب.

قام الشيخ خالد حمدان – رئيس بلدية أم الفحم بإلقاء كلمة البلدية رحب من خلالها بالوفد الزائر، وقام بعرض سياسية البلدية وخططها لدعم هذا المجال مطالباً إدارة المجتمع والشباب بزيادة الميزانيات وتقديم المزيد من الدعم المالي لتغطية الإحتياجات والبرامج المعدة في هذا المجال.

إعلان

ثم كانت كلمة للسيد محمد صالح إغبارية – مدير عام المركز الجماهيري قام من خلالها بتقديم شرح حول الفعاليات القائمة بالمدينة وطرح النواقص والإحتياجات التي تعاني منها المدينة خاصة على ضوء أحداث العنف التي تشهدها المدينة بالفترة الأخيرة، كما وقام بعرض الخطط المستقبلية لبرامج مخططة من شانها المساعدة في الحد من الظاهرة وتقديم البدائل لجمهور الشباب بشكل خاص، وباقي الشرائح بشكل عام.

كما وكانت كلمة للوفد الزائر ألقتها السيدة عينات شفارتس إستهلت فيها الحديث حول التغييرات الجديدة بالمبنى التنظيمي لإدارة المجتمع والشباب، وطرق التواصل والتعاون وتعزيزها بين الإدارة وبلدية أم الفحم مثنية على دور بلدية أم الفحم والمركز الجماهيري في دعم وتطوير الفعاليات اللامنهجية بالمدينة مؤكدة على أهمية التركيز على دور وفئة الشباب في تحقيق التغيير والتقدم نحو الأفضل.

أما السيد جلال صفدي فقد تحدث عن الميزانية التي تم رصدها لدعم مجال الشباب في المدينة والتي ستبلغ حوالي 3.5 مليون شيقل لدعم فعاليات لامنهجية وتوفير اطر جديدة في أحياء المدينة لكي تصل هذه الخدمات لجميع شريحة الشباب بالمدينة، وأكد أنه من خلال هذه الميزانية سيتم العمل على إفتتاح أربعة مراكز ثقافية في أرجاء المدينة وتخصيص قوى عاملة لإدارة هذه المراكز بتمويل من إدارة المجتمع والشباب والبلدية لتقوم هذه المراكز بتنفيذ مشاريع تربوية لامنهجية يخططها ويشرف على تنفيذها المركز الجماهيري.

هذا وقد اتفق في ختام اللقاء أن تقوم بلدية أم الفحم ممثلة بالمركز الجماهيري بتقديم خطة عمل وفق الميزانية المرصودة، وبعد المصادقة عليها سيتم بدأ التنفيذ وفق توصيات وزارة المعارف.



0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد