البطوف

مدير عام وزارة البيئة يلتقي برؤساء سلطات محلية حوض البطوف

عقد في المركز البيئي – وبمبادرة من اتحاد مدن جودة البيئة لحوض البطوف في سخنين لقاء عمل جمع رؤساء سلطات محلية عربية وممثلين عن اقسام الهندسة ،الصحة والبيئة من بلدات حوض البطوف ( سخنين، عرابة، دير حنا، عيلبون، البعينة – نجيدات، وكوكب).

تم اللقاء بحضور الدكتور حسين طربيه مدير اتحاد مدن جودة البيئة لحوض البطوف وطاقم ادارة الاتحاد من طرف ومن طرف آخر مدير عام وزارة البيئة ومديرة اللواء، ورحب طربيه بالمشاركين بالاجتماع والذي يهدف الى الاطلاع على احتياجات البلدات العربية في منطقة حوض البطوف في مجالات البيئة، ومن ثم تحدث رئيس بلدية سخنين مازن غنايم، وعلي عاصلة رئيس بلدية عرابة، وجريس مطر رئيس مجلس عيلبون وسمير حسين رئيس مجلس دير حنا وقدموا رؤيا مستقبلية في كيفية مواجهة الاخطار البيئية والسبل الكفيلة للتخفيف من النفايات على اشكالها والتي يتم القاؤها في الاماكن العامة وعلى جنبات الطرق، وقدم كل رئيس سلطة محلية مطلبه على حدة ومن ثم استمع الحضور لمداخلات الوفد الزائر والوعود بدعم المشاريع التي يتم المصادقة عليها لتجنيب المنطقة ويلات ووباء النفايات.

وفي حديث مع الدكتور حسين طربيه مدير اتحاد مدن جودة البيئة قال: "استقبلنا مدير عام وزارة البيئة ومديرة اللواء بحضور رؤساء السلطات المحلية في حوض منطقة البطوف ، الهدف من الزيارة هو وضع خطة لاستغلال الميزانيات التي تم تزويدها للسلطات المحلية ضمن مشروع بيئة متساوية ، وحصلت كل سلطة محلية على عدة ملايين من الشواقل بحسب المخططات التي قدموها للوزارة، ونحن في مرحلة نهائية في مخطط عام لتفعيل هذه الميزانيات".

وتابع: "هنالك شركة تقوم بمسح كل احتياجاتنا من ناحية حاويات نفايات ومن ناحية مواقع التي بحاجة للتنظيف أو ترميمها في السلطات المحلية ، وفي الأشهر القريبة سيتم الاعلان عن مناقصة لشراء حاويات نفايات سيتم توزيعها على جميع البنايات أو لجميع الأماكن التي لا تحتوي على حاويات قمامة أو أن الحاويات غير صالحة للاستعمال ، بالنسبة الى أيضاً هنالك امكانية لشراء مكانس للسلطات المحلية ، هنالك سلطات محلية أقرت شراء مكانس مثل مدينة سخنين ، عرابة وعيلبون والبعينة ، وسيتم أيضاً تحويل قسم من هذه الميزانيات لشراء مكانس حتى تقوم بتكنيس ساحات المحال الجماهيرية ، الشوارع ، الساحات والمؤسسات داخل البلدة ، بالإضافة الى ذلك سيتم اجراء مناقصة وتفعيل مقاولين من أجل تنظيف كل المواقع التي تم فيها رمي نفايات في محيط البلدان الستة ، وبالإضافة هنالك ميزانية تم تخصيصها لترميم قسم من هذه الأماكن وتحويلها الى متنزهات أو لمسارات مشي" .

إعلان

وأضاف حسين طربيه: "أن المخطط يعمل على ايجاد حلول نهائية ، مكبات النفايات سيكون عنوان المواطنين والمقاولين ، من ناحية مكبات النفايات حتى يمتنع المواطن عن رمي النفايات على جوانب الطرقات وبين الأشجار ، وبالإضافة الى ذلك تم شراء سيارات للتفتيش ، دوريتين يتم تشغيلهما في البلاد مع ثلاثة مفتشين ، وسيتم العمل على تجنيد أيضاً عدة مفتشين في المستقبل من أجل تكثيف عملية التفتيش وإجراء مخالفات لكل من يخالف القانون في هذا المجال".

وخلص طربيه بالقول:" نأمل تعاون الجمهور والمحلات مع المفتشين ، وهدفنا هو ليس من أجل اجراء المخالفات وانما من أجل ردع عملية كب النفايات في الطرقات والمحافظة على بلادنا نظيفة ، ومن أجل حل المشاكل التي يعاني منها المجالس المحلية، ونطلب من جميع المواطنين الذين يعانون من أي مشكلة التوجه إلينا مباشرة، فإننا موجودون هنا لخدمتهم وإما التوجه لأقسام الصحة في مختلف السلطات المحلية".




























0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد