أخبار البلد
صورة من الأرشيف

المحامي ألبير مني: ’موقف الشرطة أخذ حجمه والتحقيق كان سيئا‘

مددت محكمة الصلح في مدينة الناصرة اليوم اعتقال المشتبه بدهس شرطي في مدينة الناصرة أمس.

أفاد مراسلنا أن الشائق البالغ من العمر 19 عاما، سلّم نفسه للشرطة بعد ساعة من وقوع الحادث. وأفيد أن الشرطي الذي أصيب بجروح خطيرة يخضع للعلاج بمستشفى رمبام في حيفا.

تحدثت إذاعة الشمس مع المحامي ألبير مني، ممثل السائق المشتبه، حيث قال: "قدمت الشرطة للمحكمة اليوم طلبا بتمديد اعتقال المشتبه لمدة عشرة أيام، وبعد أن ترافعنا بالموضوع وقمنا بتوضيح الصورة نجحنا بأن نري المحكمة بأن الصورة التي تقدمها الصورة مبالغ بها، وبالتالي أعطت المحكمة قرارا بأنه يكفي يوم واحد حتى الغد لينتهوا من جميع الفحوصات".

وأضاف مني: "كان خوف في بداية التحقيق من أن ينظر للقضية بأنها قومية، وبعد أن قاموا بالفحوصات كان يجب على الشرطة إعطاء القضية حجمها. للأسف، لأن المصاب شرطي وإصابته بالغة، وجدت الشرطة أنه من المناسب تضخيم القضية وتتابع الإجراءات بشكل غير مناسب بحسب رأيي، وقدمت طلب التمديد. بحسب رأيي، والأمر واضح تماما، أنه بلحظة التي تعطي بها المحكمة يوما واحدا للشرطة بمثل هذه القضية مقابل عشرة أيام فإن موقف الشرطة أخذ حجمه وتوضحت الصورة بشكل أصح من الطريقة التي حاولت الشرطة أن تمشي بها".

إعلان

وتابع المحامي مني: "السائق سلم نفسه بإرادته. ما حدث مع السائق أنه نتيجة التجمع والتجمهر بالمنطقة التي فيها عدد كبير من السكان، فإن السائق تخوف من أن يعتدي عليه أحد وترك المكان وتوجه للشرطة بإرادته. الشرطة تعاملت بشكل سيء جدا وصعب خلال التحقيق وأنا قلت هذا الأمر بشكل واضح جدا خلال المحكمة، وعندما أدخلوه للتحقيق كان هنالك تأخير متعمد من قبل الشرطة بأن يمنعوا دخولي لمقابلته".

استمعوا للقاء الكامل:

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد