محليات

مبادرة لخلق المكمل والبديل في موضوع المدنيات

• تأكيد على مطالبة الوزير بنيت وقف طباعة ونشر كتاب المدنيات الجديد وكتيب المصطلحات الموجه فورا.

 عقدت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي جلسة حول البرنامج التعليمي وكتاب المدنيات الذي تعكف وزارة التربية والتعليم على إصداره قريبا باللغة العبرية ومن ثم ترجمته للغة العربية، ليكون ملزما للمدارس العربية من ناحية التدريس وإعداد الطلاب العرب لامتحانات البجروت، وأطلقت مبادرة مشتركة بالتعاون مع المؤسسات التمثيلية للمجتمع العربي الفلسطيني في البلاد ومؤسسات مهنية ومجموعة من الأكاديميين والاختصاصيين العرب في هذا المجال، لخلق المكمل والبديل من مواد وفصول تعليمية ومصطلحات وفعاليات تخدم المعلمين والطلاب في موضوع تعليم المدنيات، وهذا نتيجة لوجود نقد جوهري على منهاج التعليم في موضوع المدنيات، وعلى المضامين وكتب التدريس، لا سيما التجاهل المتعمّد للمجتمع العربي وقيادته ومؤسساته، وعدم تلاؤمها وقيم الطالب والمعلم العربي وصيرورته القومية والثقافية والتربوية.

شارك في الجلسة السيد محمد بركة، رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، السيد محمد حيادري، رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، السيد عطف معدي، مدير اللجنة، السيد عبد عنبتاوي، مدير مكتب اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية، د. ديانا دعبول، رئيسة المجلس التربوي العربي، بروفيسور أسعد غانم، د. ماري توتري، السيدة دالية حلبي، مديرة مركز دراسات ومجموعة من الاكاديميين والاختصاصيين في موضوع المدنيات.

بعد عرض ومناقشة الموضوع ومستجداته وتأثيراته على الطلاب والمعلمين عامة وعلى الطلاب والمعلمين العرب خاصة، من ناحية تردي المضامين لتخدم فكر ونهج فئات يمينية يهودية والتأكيد على تعاليم الصهيونية وتعريفات اساسية للدولة مختلف عليها وتجاهل لملاحظات جوهرية على منهاج وكتاب المدنيات وكتيب المصطلحات الموجه وتجاهلهم للمجتمع العربي ولخاصية الطالب العربي، تقرر التأكيد على مطالبة وزير التربية والتعليم وقف طباعة ونشر كتاب المدنيات الجديد وكتيب المصطلحات الموجه فورا، وتم تشكيل أربعة طواقم مهنية، تشمل أكاديميين واختصاصيين عرب، تعمل على بلورة ورقة موقف شاملة للنقاط المركزية حول المعارضة لكتاب المدنيات الجديد وكتيب المصطلحات الموجه، من حيث المضامين ونهج وصيرورة عمل الوزارة، إعداد فصول وأبواب تدريسية جديدة، إعداد كتيب موجه للمعلم، بناء فعاليات ومواد مساعدة للمعلمين في تسيير دروس المدنيات، تجيب على خاصيّة الطالب والمعلم العربي القومية والثقافية والتربوية.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.