انطلق العشرات المشاركين من فئة الشبيبة والطلاب من بناية بلدية سخنين وبمشاركة رئيس البلدية مازن غنايم ومسؤول ملف التربية والتعليم محمد زبيدات والناطق بلسان البلدية د. غزال ابو ريا منددة بالعنف وصولا الى دوار الشهداء.

في أعقاب تفاقم ظاهرة العنف تحديدا في سخنين والتي كانت آخرها اطلاق النار على شاب في وسط المدينة وفي وضح النهار والاعتداء على البلدية واستعمال السلاح غير المرخص، نظم مساء اليوم مجلس اطلاب والشبيبة البلدي سخنين وقفة احتجاجية على دوار الشهداء في مركز مدينة سخنين وذلك لشجب واستنكار العنف بكافة اشكاله.

حيث انطلق العشرات المشاركين من فئة الشبيبة والطلاب من بناية بلدية سخنين وبمشاركة رئيس البلدية مازن غنايم ومسؤول ملف التربية والتعليم محمد زبيدات والناطق بلسان البلدية د. غزال ابو ريا منددة بالعنف وصولا الى دوار الشهداء، حيث رفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية العديد من الشعارات المندده بالعنف ومؤكدين على ان ان الشرطة تتحمل مسؤولية تدهور الاوضاع في سخنين.

إعلان

كما وقام مجلس الطلاب والشبيبة في توزيع بيان على الاهالي تضمن استنكار وشجب للعنف بكافة اشكاله ومتوجهين في بيانهم لكل شخص مسؤول في هذا البلد كل في منصبه ووظيفته ولكل مرب ومربية ولكل اب وام ان يقفوا وقفة رجل واحد للتصدي لهذا الوباء ولظواهر العنف وان كل راع مسؤول عن رعيته فليقم كل بواجبه كي ينعم الجميع بالامان.































0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد