نظمت حركة النهضة الشبابية في عرابة مسيرة احتجاجية وتضامنية مع الاسرىالمضربين عن الطعام الصحفي محمد القيق والاردني عبدالله ابو جابر بمشاركة الحركة الاسلامية ورئيس مجلس عرابه علي عاصلة وقد انطلقت المسيرة من امام مسجد عرابه الكبير وصولا لمدخل عرابه الرئيس وسط رفع الشعارات المنددة بالاعتقال الاداري بعد الاضراب عن الطعام والذي دام ما يزيد عن 50 يوما وهم يحملون الاعلام الفلسطينية ويهتفون استنكارا على استمرار الاعتقال وتضامنامع الاسرى المضربين.

بالمقابل نظمت حركة النهضة الشبابية عدة مظاهرات في مختلف مناطق الداخل الفلسطيني تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام ، الأسير محمد القيق المضرب عن الطعام منذ ما يزيد عن 59 يوما والأسير عبد الله أبو جابر المضرب عن الطعام منذ ما يزيد عن 70 يوما .
وانطلق المسيرات في كل من مدينة قلنسوة ومدينة أم الفحم في منطقة المثلث اضافة الى مسيرة انطلقت في مدينة عرابة وبلدة كفر كنا في الجليل الفلسطيني.
ورفع المتظاهرون شعارات احتجاجية على قوانين الإعتقال الإداري والتعذية القسرية إضافة الى شعارات تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام .
وفي حديث مع محود لويسي أحد كوادر النهضة الشبابية أفاد بأن هذه المظاهرات تأتي للتأكيد على أننا كأبناء الداخل الفلسطيني جزء لا يتجزأ من الشعب اللسطيني فنحن امتداد وعمق استراتيجي لأهلنا في القدس المحتلة والضفة الغربية وقطاع غزة والشتات .
وأكد لويسي على أن استمرار الفعاليات التضامنية مع الأسيرين المضرين عن الطعام محمد القيق وعبد الله أبو جابر وكافة الأسرى حتى نيل حقوقهم القانونية والإنسانية .

































إعلان

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد