استبدال المدرب ايلي كوهن بالمدرب الجديد لاتحاد سخنين لم يسعف الفريق السخنيني في مباراته البيتية مساء اليوم على ارض استاد الدوحه وبحضور ما يقارب 4000 مشجع تعرض الفريق السخنيني لخسارة لم يتوقعها الجمهور ومحبي الفريق السخنيني حيث كانت آمالهم كبيرة قبل المباراة لكن مع انتهائها خابت الامال بعد الخسارة بالنتيجة (1:2) وبهذه الخسارة تورط فريق اتحاد ابناء سخنين في قاع اللائحة وبات وضعه حرجا.

فريق مكابي حيفا افتتح الشوط الاول بهجمات خاطفة وسط سيطرة على ارض الملعب وهذه الهجمات اتت ثمارها في الدقيقة (6) بعد ان استغل يوسي بن عيون دربكة في دفاع الفريق السخنيني وزج الكرة في الشباك معلنا التفوق لمكابي حيفا .

وفي الدقيقة (32) اليران عطار ومن زاوية صعبة سدد كرة قاتلة في شباك محمود قنديل الذي عجز عن التصدي للكرة ليعلن تفوق مكابي حيفا بالنتيجة (0:2) ، بالمقابل فريق اتحاد ابناء سخنين لم يكن خلال الشوط الاول حاضرا فلم يهدد مرمى حيفا ولو بتسديدة واحة.

الشوط الثاني جاء مغايرا عن سالفه المدرب يوسي ابو كسيس قام باجراء بعض التبديلات التي حيث شاهدنا فريق اتحاد سخنين يشن الهجمات الخطيره عن طريق الاجنحه خاصة مع تقدم اللاعب الممتاز علي عثمان الذي لافع في الدقيقة (63) كرة سجل منها اللاعب شلومي ازولاي هدف سخنين المقلص لتصبح النتيجه (1:2) وحتى نهاية المباراة حاول لاعبو سخنين جاهدين من ادراك التعادل الا ان كافة محاولاتهم لم تنجح وانتهت المباراة بفوز مكابي حيفا على اتحاد سخنين بالنتيجة (1:2) .


























































































































إعلان

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد