عالمي

مسلحون يهاجمون فندقا دوليا وسط باماكو عاصمة مالي

هاجم مسلحون، يشتبه بأنهم جهاديون، فندقا في العاصمة المالية باماكو، وسارعت قوات الشرطة إلى تطويق الفندق، وقال مراسلون إن عملية احتجاز رهائن أو محاولة لذلك هي جارية الآن. وقالت المجموعة التي تدير فندق "راديسون بلو" إنه تم احتجاز 170 رهينة داخله.

أفاد مراسل وكالة فرانس برس عن سماع دوي إطلاق نار صباح الجمعة في فندق راديسون الذي طوقته الشرطة في وسط باماكو عاصمة مالي.

وقال مصدر أمني "هناك جهاديون يطلقون النار في الممر في الطابق السابع من الفندق" في حين كان يسمع إطلاق النار من أسلحة رشاشة من خارج الفندق الذي يضم 190 غرفة.

وقال سيرج دانييل مراسل فرانس24 في باماكو إن هناك "عملية احتجاز رهائن أو محاولة لاحتجازهم حاليا".

وقالت المجموعة التي تدير فندق "راديسون بلو" إن 170 رهينة احتجزوا بالفندق في باماكو عاصمة مالي.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن بيان لمجموعة ريزيدور الفندقية قولها "هناك عملية احتجاز رهائن تجري في الفندق اليوم.. ووفقا لما لدينا من معلومات تم احتجاز 140 نزيلا و30 موظفا."

وأوردت وكالة الصين الجديدة (شينخوا) الصينية أن عدد من السياح الصينيين محاصرون داخل فندق مالي. وأضافت الوكالة "نزيل صيني اسم عائلته تشين قال لشينخوا عبر التطبيق الهاتفي (وي تشات) إنه من بين عدد من النزلاء الصينيين محاصر في الفندق."

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.