صحة
صورة توضيحية - تصوير pixabay

طرق العناية بالجرح بعد الولادة الطبيعية

عزيزتي بعد الولادة الطبيعية عليك الإهتمام بمكان الجرح، وإلا سيحدث فيه تلوث، ويكون للأمور عواقب وخيمة، وعن طرق العناية بهذا النوع من الجروح تابعونا.

تترك الولادة الطبيعية آثار كثيرة بسبب صعوبة تلك التجربة، لذا يجب عليك التعرف على طرق العناية بالجرح عقب الولادة، وعادة ما تزول آلام الولادة بعد فترة قصيرة تصل إلى حد 21 يوم، ويأتي الألم الناتج عن الولادة من خلال تمزق أحد الأجزاء بين المهبل، وفتحة الشرج. الذي يساعد خروج الطفل بسلام، اذا كان الطفل ذو رأس كبيرة، أو اذا كانت الأم غير قادرة على دفع الجنين بقوة، وهو الأمر الذي يتطلب منك وقتا للتخلص من تلك الآلام الناتجة عن هذا الشأن، وإليك سيدتى طرق العناية بالجرح، والتي تساعد أيضا على التخفيف من الآلام الناجمة عن الأمر.

فبداية يمكن أن تقومي عزيزتي خلال التعرف على طرق العناية بالجرح بأخذ حمام دافئ فقومي بمليء البانيو بالمياه الدافئ، وإجسلي فيه، أو قومي بوضع كمادات من المياه الباردة على مكان الجرح، كما يجب أن تقومي خلال الجلوس باستخدام أحد الوسائد المطاطية الناعمة، واللينة، لكى لا تسبب لك آلاما.

من ناحية أخرى من أهم طرق العناية بالجرح ضرورة تطهير منطقة الجرح، لأن إهمال تلك المنطقة ستؤدي إلى حدوث التهابات حادة نتيجة إنتشار البكتيريا، كما يجب عليك وضع فوط صحية، وتغييرها بصفة دورية مرة يوميا، كما يجب أن تقومي بتنظيف اليدين بعد، وقبل وضع تلك الفوط.

إعلان

على نفس الصعيد من أهم طرق العناية بالجرح بعد الولادة ضرورة ممارسة التمارين الخاصة بالحوض بشكل مستمر، والحفاظ على ممارستها بصفة دورية، لأن ذلك سيساعد على تدفق الدم في منطقة المهبل مما يؤدي إلى سرعة في إلتئام الجرح.

ومن نفس الزاوية من أهم طرق العناية بالجرح المرات الأولى لك بعد الولادة، والتي ستدخلين فيها الحمام قومي باستخدام المناديل المخصصة للحمام في الضغط على مكان الخياطة للتقليل من شعورك بفك الخياطة، وتأكدي أنها لن تنفك، ولكن على سبيل الحرص، وإعلمي سيدتي أن تلك الطرق لن تساعد فقط على العناية بالجرح بل ستخفف من آلامك حتى تلتئم غرز الخياطة، ولا تقلقي فتلك الغرز مع مرور حوالى 30 يوم تنتهى تماما، ولا تترك أثرًا، وستشعرين حينها بالراحة، ولكن اذا استمر الألم عليك التوجه على الفور إلى الطبيب وإحرصي عزيزتي على ممارسة الرياضة بعد الولادة لتتجنبي تكون الكرش، أو زيادة الوزن، وعليك المتابعة بشكل دوري مع الطبيب حتى تتخطين تلك الفترة الصعبة، وإحذري من عمل مجهود خرافي في فترة النفاس، لأنها قد تؤدي إلى أضرار وخيمة.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد