أخبار البلد

حرمان العداءة حنين راضي من حلمها بالسلاح

العداءة حنين راضي ركضت من اجل تغيير مجتمعها الى الأفضل في مدينتها الطيرة، الا أن أزيز الرصاص وقف أمام تحقيق الحلم...

أقدم مجهولون بعد منتصف الليلة الفائتة على إطلاق الرصاص باتجاه مركبة العداءة الرياضية حنين راضي ابنة مدينة الطيرة كرسالة لها بعد أن حاولت تنظيم مارثون للنساء في البلدة، الا أن راضي فضت التصريح بالسبب ومن يقف وراء عملية إطلاق النار بعد أن شعرت بخطر على حياتها.

راضي حاولت تنظيم ماراثون للنساء قبل حوالي شهر والذي تم إلغائه بعد أن تلقت تهديدات من قبل بعض رجال الدين ومواطنين من البلدة الذين إدعوا "بأن الماراثون سيجعل النساء والفتيات المشاركة بلباس غير متواضع".

وقالت حنين راضي في حديثها لاذاعة الشمس: "حاولت تنظيم مارثون نسائي قبل حوالي الشهر في المدينة، وتوجّهت للبلدية ولم تكن هنالك أي معارضة من البلدية، لكن كان هنالك جهات توجّهوا الى البلدية والغي السباق قبل السباق بيومين".

إعلان

وتلّقت حنين تهديدات واتصالات مضايقات وقالت: " هذه الجهات لم تكتفي برفض فكرة المراثون بل حتى انها لا تريدني أن أمرّن في السيدات في البلدة".

وقررت العداءة بالتخلي عن نادي الركض الخاص بها والذي افتتحته لتدريب النساء في الطيرة والاكتفاء بممارسة الرياضة بشكل فردي او مع عائلتها، بسبب ما تعرّضت له العائلة من ضغوط نفسية جراء الأحداث.

القائم بأعمال رئيس بلدية الطيرة، سامح عراقي، عقّب على الحادثة وقال: "حنين عداءة ونفسها طويل، وقرارها هذا قد يتكون متسرع. نحن كبلدية نقدم دعم كامل وتواصل دائم لدعم هذا المجال، ولن نسمح لفئة صغيرة بفرض أجندة غريبة علينا ".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد