صحة

اعراض سرطان العظام وعلاجه

يعد سرطان العظام من انواع السرطانات نادرة الحدوث وهو من النوع العنيف جدا الذي يهاجم خلايا العظام بشراسة، فما هي اعراض سرطان العظام وطريقة علاجه؟

يعتبر سرطان العظام واحد من اشرس انواع السرطانات التي تصيب الانسان وهو كذلك من الانواع النادرة وينقسم الى نوعين ان يكون "اوليا" أي ينشأ من نسيج العظام نفسه او ان يكون من النوع "الثانوي" الذي يحدث نتيجة لإصابة مكان آخر بورم، وهذا النوع هو النوع الاكثر شيوعا لدى مصابي سرطان العظام، ويعتبر المراهقون وصغار السن الاكثر عرضة للاصابة بسرطان العظام من الكبار .

وتتمثل اعراض سرطان العظام في الاتي:

1- من اعراض سرطان العظام ان تكون العظام ضعيفة ويسهل كسرها، حيث ان سرطان العظام يعمل على اضعاف بنية العظام ككل ويضعف من هيكلها ومتانتها مما يؤدي الى سهولة التأثر من أي شيء حتى لو كانت ضربة بسيطة او مجرد تعثر علي السلم او حتي بمجرد الهزار مع أي شخص مما قد يصل الى كسر في العظام.

2- كذلك من اعراض سرطان العظام الاحساس بالارهاق الشديد والشعور السريع بالتعب من اقل مجهود وايضا شعور الفرد بالضعف الشديد والالم من اقل مجهود بدني يقوم به.

3- عند اصابة الانسان بمرض سرطان العظام فان شكل العظام قد يتغير بصورة مفاجئة كأن تظهر بعض البروزات في العظام لا تفسير لسبب حدوثها او ان تحدث بعض النتوءات في الانسجة او الاجزاء المحيطة بتلك الانسجة دون سبب ظاهر او واضح.

4- من اعراض سرطان العظام ايضا ان تزداد آلام العظام وخاصة عند حلول الليل او حتى عند القيام بأبسط الحركات وتكون شدة الالم مرتبطة بتطور المرض في الجسم .

5- من اعراض سرطان العظام عند تطور الحالة ان يصاب الانسان بعدة اشياء مثل ارتفاع درجة الحرارة المفاجئ بلا أي سبب كما انه يصاب بزيادة العرق اثناء الليل وخاصة في فصل الشتاء وايضا يصاب الشخص بفقدان الكثير من وزنه بطريقة متسارعة ولا تحمل أي سبب غير الاصابة بالسرطان وكذلك اصابة الانسان بالكثير من الرعشة غير المبررة . لذا فعند احساس الانسان باي من اعراض سرطان العظام فان عليه التوجه الى الطبيب مباشرة والذي يستطيع تشخيص اصابة الانسان بمرض سرطان العظام عن طريق اجراء الرنين المغناطيسي او اجراء الاشعة المقطعية او اشعة اكس راي او عن طريق تحليل عينة من نسيج العظام .

اخيرا، علاج مرض سرطان العظام عند التشخيص الدقيق للحالة والتأكد من اصابة الشخص بهذا المرض المزمن يكون عن طريق استئصال العضو المصاب واستبدال ذلك العضو بجزء صناعي وقبل ان يقوم الطبيب بعملية الاستئصال فانه يجهز المريض للعملية نفسيا وجسديا عن طريق اعطائه بعض الجرعات المحددة من العلاج الكيماوي ثم يقوم بتكثيف تلك الجرعة بعد اجراء العملية مع اعطاء المريض بعض الادوية للتغلب على اعراض الاستئصال والكيماوي مثل ادوية المناعة ومضادات القئ.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.