أعرب المدرب أحمد جبارين عن امتنانه وارتياحه من هذا القرار، مؤكدا أنه "حان الوقت لتنهض مدينة أم الفحم من جديد بالرياضة من أجل إعادة مكانة أم الفحم بين الجماهير العربية".

بعد أن شهد الشارع الرياضي الفحماوي غضبا واسعا، على إثر الميزانية المنخفضة التي حصل عليها قسم الرياضة مقارنة مع باقي الاقسام، والتوجهات العديدة الى المسؤولين في البلدية من أجل تجنيد مبلغ كافي للرياضة، من أجل المساهمة في إعادة بناء الأجيال الرياضية في أم الفحم، قررت بلدية أم الفحم تخصيص مبلغ مليون ونصف شاقل من أجل صيانة الملاعب في المدينة.

وأفاد مراسل الشمس، أن المقاول سيباشر عمله في الفترة القريبة جدا، بزراعة ملاعب التدريبات بالعشب الاصطناعي، وكل هذا سيتم تحت إشراف بلدية أم الفحم. وجاء هذا القرار بعد عدة اتصالات بين المدرب الفحماوي أحمد حسن جميل جبارين، السيد أحمد يوسف جبارين رئيس قسم الرياضة، الشيخ خالد حمدان رئيس بلدية أم الفحم وعضو البلدية عادل ابو فرح.

الى ذلك، أعرب المدرب أحمد جبارين عن امتنانه وارتياحه من هذا القرار، مؤكدا أنه "حان الوقت لتنهض مدينة أم الفحم من جديد بالرياضة من أجل إعادة مكانة أم الفحم بين الجماهير العربية، وخاصة بعد انتشار العنف بأنواعه المختلفة".

رد البلدية

من جانبه، قال عضو البلدية ومسؤول الرياضة، السيد عادل ابو فرح في تصريح خاص للشمس: "نحن نعمل دائما على رفع مستوى الرياضة في المدينة ونحن بصدد إدخال مشاريع قديمة جديدة، منها دورة كرة قدم، كرة طائرة، وحتى كرة سلة. وبالنسبة لصيانة الملاعب، فخصصنا لملعب الباطن ثلاثمائة الف شاقل، وللقاعة الرياضية في وادي النسور خصصنا 72 الف شاقل، ملعب حي ست الخيزران ايضا حصل على نصف مليون شاقل، ملعب الثانوية الشاملة سيتم صيانته بمبلغ ربع مليون شاقل، ناهيك عن قاعة قسم الهندسة التي خصص لها مبلغ 400 الف شاقل".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.