تسويق

تحويل لحوم اسرائيلية للسوق المحلية بسبب مقاطعة المستوطنات

قررت وزارة الزراعة الإسرائيلية تحويل منتجات من لحوم الطيور كانت معدة للتصدير إلى الاتحاد الأوروبي إلى السوق المحلية ومناطق أخرى من العالم

قررت وزارة الزراعة الإسرائيلية تحويل منتجات من لحوم الطيور كانت معدة للتصدير إلى الاتحاد الأوروبي إلى السوق المحلية ومناطق أخرى من العالم

 

 


قررت وزارة الزراعة الإسرائيلية تحويل منتجات من لحوم الطيور، كانت معدة للتصدير إلى الاتحاد الأوروبي، إلى السوق المحلية ومناطق أخرى من العالم، بسبب مقاطعة الاتحاد الأوروبي للمستوطنات. ويأتي هذا القرار بعد أن تبين للمفوضية العليا للاتحاد الأوروبي بأن مصنع اللحوم الإسرائيلي "عوف طوف" يحصل على الدجاج من المستوطنات في غور الأردن.

إعلان

 

وقال موظف إسرائيلي رفيع إن "قرار وزارة الزراعة اتخذ في أعقاب عقوبات جديدة فرضتها المفوضية الأوروبية، وتشكل صعوبة أمام تصدير منتجات اللحوم التي مصدرها في المستوطنات إلى دول الاتحاد الأوروبي". وكانت المفوضية الأوروبية قد قررت في 17 شباط الماضي اتباع أنظمة جديدة تقضي بعدم الإعتراف بالخدمات البيطرية الإسرائيلية، بكل ما يتعلق بمنتجات اللحوم التي مصدرها في المستوطنات في الضفة الغربية والقدس الشرقية ومرتفعات الجولان.

 

وقال الموظف الإسرائيلي إن "تدقيقا أجرته الوزارة أظهر أن مستوطنات في غور الأردن تزود مصنع "عوف طوف" بالدجاج، وعلى أثر ذلك نشأ تخوف من أن كافة منتجات الشركة لا يمكن تصديرها إلى الاتحاد الأوروبي". وتشير التوقعات في إسرائيل الى أنه بعد توقف تصدير منتجات اللحوم إلى الإتحاد الأوروبي فإنه سيتم وقف تصدير منتجات الأسماك أيضا إلى الاتحاد.

 

 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد