احتفل المعهد الأكاديمي العربي للتربية في كلية بيت بيرل، تحت اشراف المدير د.علي وتد، لتكريم الطلاب الاوائل وتوزيع جوائز على الثلاثة ،والذين حصلوا على أعلى معدلات قبول أي معدل الدمج ما بين البسيخومتري والبجروت، وذلك ضمن إحتفال عقده المعهد لتكريمهم.


احتفل المعهد الأكاديمي العربي للتربية في كلية بيت بيرل، تحت اشراف المدير د.علي وتد، لتكريم الطلاب الاوائل وتوزيع جوائز على الثلاثة ،والذين حصلوا على أعلى معدلات قبول أي معدل الدمج ما بين البسيخومتري والبجروت، وذلك ضمن إحتفال عقده المعهد لتكريمهم.


وكانت المرتبة الأولى من نصيب الطالب عبد الفتاح الخطيب من مدينة الطيرة والذي يدرس اللغة الإنجليزية، وقد حصل على معدل 698، علماً أن معدله في البسيخومتري بلغ 736، وجاءت ضحى جزماوي من قرية عارة في المرتبة الثانية والتي حصلت على معدل 627 وتدرس الرياضيات والحاسوب، بينما احتلت ملاك غانم من قرية يما المرتبة الثالثة بمعدل 626، وهي تدرس العلوم والرياضيات.


ويذكر أنه كان قد تم توزيع 78 منحة تعليمية أخرى على الطلاب الذين حصلوا على أعلى معدلات الدمج ما بين البسيخومتري والبجروت وأعلى العلامات في التدريب العملي من قبل وزارة التربية والتعليم في إطار ما يعرف ب "سلة التحفيزات", بحيث وزعت هذه المنح على الطلاب الذين يدرسون في تخصصات مختلفة عدا عن مسار المتفوقين.


ويأتي هذا النشاط ،وفق وتد، في إطار تطبيق سياسة المعهد للبحث عن الجودة والكيف لا الكم، لذلك يسعى دائماً لضم أفضل الطلاب لضمان تميزهم في مسيرة تعليمهم وفي عملهم لاحقاً كمعلمين، والنهوض بالتالي بجهاز التعليم ومستوى التعليم في المجتمع الفلسطيني داخل إسرائيل.


ويذكر أن المعهد كان قد حصد المرتبة الأولى من حيث معدل علامة الدمج ما بين البسيخومتري والبجروت للطلاب الذين قبلوا للسنة الدراسية الأولى في المعهد، وذلك على مستوى كليات تأهيل المعلمين العرب، وحصد المرتبة الثانية على مستوى كليات تأهيل المعلمين عامةً والتي تشمل الوسطين العربي واليهودي، ففي حين بلغ المعدل العام لعلامات الدمج في الكليات عامةً 572، وصل المعدل في المعهد العربي للتربية في بيت بيرل إلى 590.


وكان قد أعلن عن هذه النتائج في مؤتمر "رؤساء الكليات وأصحاب المناصب" الذي عقدته وزارة التربية والتعليم في كلية أوهلو في كاتسرين، بحيث يقوم قسم تأهيل المعلمين في وزارة المعارف بجمع المعطيات سنوياً حول معدلات علامات الدمج للطلاب الذين تم قبولهم للدراسة للسنة الأولى في كليات تأهيل المعلمين، وذلك في إطار سعي الوزارة للنهوض بجهاز التربية والتعليم وتزويده بمعلمين مع أعلى الكفاءات.

ويتم تصنيف هذه الكليات وفق المعدلات، ويعلن عن النتائج في مؤتمر تعقده وزارة المعارف سنوياً.

 

























0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.