قال رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، رئيس اتحاد كرة القدم، اللواء جبريل الرجوب، 'لن نرضي بأي حلول وسط أو حلول تجميلية لحل مشكلة الرياضة والرياضيين الفلسطينيين، وسنطالب بطرد إسرائيل من الاتحاد الدولي لكرة القدم 'الفيفا'، ومن اللجنة الأولمبية الدولية وكافة الاتحادات الرياضية'.

قال رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية، رئيس اتحاد كرة القدم، اللواء جبريل الرجوب، 'لن نرضي بأي حلول وسط أو حلول تجميلية لحل مشكلة الرياضة والرياضيين الفلسطينيين، وسنطالب بطرد إسرائيل من الاتحاد الدولي لكرة القدم 'الفيفا'، ومن اللجنة الأولمبية الدولية وكافة الاتحادات الرياضية'.

وأضاف الرجوب بمؤتمر صحفي عقد في مقر اللجنة الأولمبية في رام الله، اليوم الأربعاء، حول آخر النتائج المنبثقة عن اجتماعات لجنة الفيفا الخاصة بتحسين وضع الرياضة الفلسطينية، أن إسرائيل لا تريد أن يكون هناك كيان رياضي وطني لفلسطين، وتريد كسر الارادة الرياضية لنا، وفرض مفهوم للرياضة الفلسطينية تكون هي مسؤولة عنه وفق أجندتها وقراراتها.

وأشار إلى أنه سيتم التوجه إلى كونغرس الفيفا الذي سيعقد في شهر حزيران القادم في البرازيل، للمطالبة بإلزام إسرائيل بالمواثيق الدولية والميثاق الأولمبي وأن تخضع للمساءلة، والعمل على طردها من الفيفا ومن كافة اللجان الرياضية الدولية إن لم تلتزم بميثاق اللجنة الأولمبية الدولية.

وقال الرجوب: إن رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر سيزور فلسطين خلال شهر نيسان المقبل للتحدث مع الاسرائيليين حول ما يفعلونه ضد الرياضة الفلسطينية والعمل على حل المشكلة، مؤكدا التمسك بالموقف الفلسطيني بتوفير حماية للرياضة بموجب القوانين الدولية، ومنح فلسطين كغيرها من الاتحادات الدولية حق استضافة البطولات وتسهيل حركة اللاعبين والمدربين والاداريين والمنتخبات والأندية.

وأوضح الرجوب أن جوزيف بلاتر سبق له وأن زار المنطقة ولم يحصل أي شيء، كما تم تشكيل لجنة دولية لحل المشكلة بمشاركة فلسطين واسرائيل، وتم عقد ثلاث جلسات لحل المشكلة، ولكن الاسرائيليين لم يتقيدوا بالذي حصل في الاجتماعات.

وبين أنه طالب بأن يكون هناك اعتراف بالاتحاد الفلسطيني لكرة القدم واللجنة الأولمبية كمنظمات وطنية فلسطينية كغيرها من الاتحادات الدولية والقارية، واعتبار الميثاق الأولمبي والقوانين والأنظمة الدولية المرجع لسلوكنا، وأن نتمتع بنفس الحقوق كباقي الاتحادات العالمية.

وتابع: سنعمل على بناء قاعدة بيانات لتزويد كافة الاتحادات الوطنية بالعالم بما حصل ابتداء من يوم غد، وسنشرح كل الخروقات والتجاوزات الإسرائيلية، آملا من الجاليات الفلسطينية والعربية المتواجدة في دول العالم ان تدعمنا لفرض مقاطعة على إسرائيل حتى تلتزم بالشرعية الدولية.

وشدد الرجوب على أنه سيعقد اجتماعا لمجلس وزراء الشباب العرب في 14 و15 آذار المقبل واجتماع بعد يومين من نفس الشهر لمجلس الشباب الإسلامي، وسيتم خلالهما عرض القضية حول العقبات الإسرائيلية، والطلب منهم دعم وإسناد فلسطين في كونغرس الفيفا المقبل بالبرازيل، لافتا إلى أنه زار دول: إيران، وقطر، وعمان، والأردن، والجزائر، وتونس وغيرها من أجل نيل الدعم للرياضة الفلسطينية، وتلقى تأكيدا بالدعم والمساندة.

ولفت إلى أن إسرائيل لا تزال تمارس عنجهيتها ضد الرياضة والرياضيين الفلسطينيين، من خلال الاعتداء الذي حصل مؤخرا ضد لاعبي نادي شباب أبو ديس آدم عبد الرؤوف جاموس (17 سنة)، وجوهر ناصر الدين علي حلبية (19 سنة) واللذين تم اعتقالهما بعد إطلاق نار كثيف عليهما من مسافة قريبة.




 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.