استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله اليوم الإثنين، رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولز. وأطلع عباس رئيس البرلمان على آخر مستجدات الأوضاع في فلسطين، والجهود التي تبذلها الإدارة الأميركية لدفع عملية السلام إلى الأمام. وأكد الرئيس التمسك بالسلام العادل والشامل القائم على قرارات الشرعية الدولية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف.

استقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله اليوم الإثنين، رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولز.

وأطلع عباس رئيس البرلمان على آخر مستجدات الأوضاع في فلسطين، والجهود التي تبذلها الإدارة الأميركية لدفع عملية السلام إلى الأمام.

وأكد الرئيس التمسك بالسلام العادل والشامل القائم على قرارات الشرعية الدولية لإقامة دولة فلسطينية مستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف.

وأشاد بمواقف أوروبا وبياناتها ودعمها المستمر للشعب الفلسطيني وبناء مؤسسات الدولة الفلسطينية، مؤكدا أهمية الدور الأوروبي في دعم عملية السلام.

بدوره، أكد رئيس البرلمان الأوروبي دعم أوروبا لعملية السلام القائمة على مبدأ حل الدولتين لإقامة دولة فلسطينية مستقلة تعيش بأمن واستقرار إلى جانب إسرائيل.

وأشار شولز إلى أن أوروبا تدعم الجهود الأميركية الساعية لإحراز تقدم حقيقي على المسار الفلسطيني الإسرائيلي، مشددا على أهمية الفرصة الحالية لتحقيق السلام في المنطقة.

 



0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.