أصيب العشرات من المواطنين ومتضامنين الاجانب بالاختناق أثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري. وتاتي هذه المسيرة استنكارا لجرائم الاحتلال واقتحام قرية عين حجلة والاعتداء على المعتصمين فيها من قبل قوات الاحتلال . وكانت المسيرة التي نظمتها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار و الاستيطان قد انطلقت من وسط القرية بعد صلاة الجمعة باتجاه الاراضي المحررة, ,شارك في المسيرة العشرات من نشطاء السلام الاسرائيليين ومتضامنين أجانب بالاضافة الى اهالي بلعين. رفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية ،ورددوا الهتافات الوطنية الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى الفلسطينين في سجون الاحتلال . ورد جنود الاحتلال على هذه المسيرة السلمية باطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وكميات كبيرة من قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية و قاموا بمطاردة المتظاهرين بين حقول الزيتون وحتى مشارف القرية ، مما أدى إلى اصابة العشرات من المواطنين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات الاختناق الشديد تمت معالجتهم ميدانيا من قبل طواقم الاسعاف.

أصيب العشرات من المواطنين ومتضامنين الاجانب بالاختناق أثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان وجدار الفصل العنصري.

 

وتاتي هذه المسيرة استنكارا لجرائم الاحتلال واقتحام قرية عين حجلة والاعتداء على المعتصمين فيها من قبل قوات الاحتلال .

 

وكانت المسيرة التي نظمتها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار و الاستيطان قد انطلقت من وسط القرية بعد صلاة الجمعة باتجاه الاراضي المحررة, ,شارك في المسيرة العشرات من نشطاء السلام الاسرائيليين ومتضامنين أجانب بالاضافة الى اهالي بلعين.

 

رفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية ،ورددوا الهتافات الوطنية الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال وإطلاق سراح جميع الأسرى الفلسطينين في سجون الاحتلال .

 

ورد جنود الاحتلال على هذه المسيرة السلمية باطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وكميات كبيرة من قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية و قاموا بمطاردة المتظاهرين بين حقول الزيتون وحتى مشارف القرية ، مما أدى إلى اصابة العشرات من المواطنين ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب بحالات الاختناق الشديد تمت معالجتهم ميدانيا من قبل طواقم الاسعاف.










0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.