تسويق

العاملون في شركة "بيليفون" يوقعون اتفاقات جماعية مع الإدارة

جدير بالذكر أنَّ العاملين في الشركة يتعرضون للتهديد بالفصل من العمل بإدعاء الإدارة أن قضية التغيير التي حدثت في سوق الهواتف الخليَّوِية ، وهذا تَخصُص الشركة ، أدّى الى تخفيض أرباحها (وليس خسائر) مما دفعها الى تقليص في حقوق العاملين.

عقدت قيادة النقابة العامة – الهستدروت جلستها الدورية يوم أمس الثلاثاء، بإشتراك لجنة العاملين في شركة "بيليفون" للإتصالات ، حيث قُدِمَ تقرير من قبل آفي نيسان كورين رئيس قسم التنظيم المهني تناول فيه عملية تنظيم العاملين في الشركة والضغوطات التي تعرضت لها لجنة العاملين والعُمّال من قبل مسؤولين في الشركة، لدرجة تخطت حُرية التنظيم النقابي التي ينص عليها القانون ،وكأنَّ قضية تنظيم العمال نقابياً وتوقيع إتفاقية عمل تُمثِل كارثة لهم.

وتحدث رئيس لجنة العُمّال براك ليفي مؤكداً أن عملية تنظيم العُمّال جارية ، بل أصبحت لجنة العُمّال العنوان لجميع العاملين في الشركة .

وكان رئيس الهستدروت عوفر عيني قد تحدث في بداية الجلسة مؤكداً على أنه شخصياً وقيادة الهستدروت يدعمون العاملين في الشركة مشيراً الى ان قضية التنظيم النقابي حق لهم ولا يُمكن لأَحد أن يمنعهم من هذا الحق .

إعلان

من جهته قال النقابي الجبهوي جهاد عقل القائم باعمل رئيس قسم التنظيم المهني :"نواصل في قسم التنظيم المهني تقديم الدعم للجنة العُمّال ،والقيام يوميّاً بنشاطات وتظاهرات في عدة أماكن مع لجنة العُمّال ، هذا النضال الذي نقوم به مع الزملاء في قسم التنظيم لأماكن العمل لا بُدَّ وأن يؤدي الى نجاح تنظيم العاملين في شركة "بيليفون" وتوقيع إتفاقية عمل جماعية تضمن كامل الحقوق ومنها التثبيت في العمل والأجر اللائق وحقوق الضمان الإجتماعي من صناديق تقاعد واستكمال وغيرها ."

جدير بالذكر أنَّ العاملين في الشركة يتعرضون للتهديد بالفصل من العمل بإدعاء الإدارة أن قضية التغيير التي حدثت في سوق الهواتف الخليَّوِية ، وهذا تَخصُص الشركة ، أدّى الى تخفيض أرباحها (وليس خسائر) مما دفعها الى تقليص في حقوق العاملين والمباشرة الى فصل عدد منهم وقد تنظم في النقابة العامه حتى الآن حوالي نصف العاملين في الشركة وحملة التنظيم تتواصل بهمة عالية.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد