عالمي

كينيا: مهاجمو المتجر من جنسيات مختلفة ولا نساء بينهم

وكالات

كشف مسؤول أمني كيني كبير أن المسلحين الضالعين في الهجوم على المركز التجاري في نيروبي ينتمون لعدة دول، لكنه لم يكشف عن أسماء هذه الدول

كشف مسؤول أمني كيني كبير أن المسلحين الضالعين في الهجوم على المركز التجاري في نيروبي ينتمون لعدة دول، لكنه لم يكشف عن أسماء هذه الدول.

 

وقال جوليوس كارانجي، رئيس هيئة الأركان الكينية: "لدينا فكرة عمن يكونون وجنسياتهم بل عددهم"، مضيفاً أنه من الواضح أن المتشددين "مجموعة متعددة الجنسيات من شتى أنحاء العالم".

إعلان

 

وتابع كارنجي قائلاً: "لدينا أيضا فكرة أن هذا ليس حدثا محليا، نحن نكافح إرهابا عالميا هنا ولدينا ما يكفي من المعلومات لنقول هذا".

 

وأكد وزير الداخلية الكيني، جوزف أولي لينكو، المعلومة حيث قال إن المسلحين "من دول مختلفة. لدينا معلومات كافية تشير إلى أن هذا من فعل إرهاب عالمي".

 

 

ونفى الوزير وجود نساء بين المهاجمين، كما أشارت تقارير سابقة، مضيفاً: "كل الإرهابيين من الرجال. وبعضهم كان يرتدي لباس نساء".

 

وفي سياق متصل، أعلن لينكو أن اثنين من المسلحين قتلا في الهجوم الذي شنته قوات الأمن صباح الاثنين وأصيب عدد آخر بجروح.

 

وأكد أن هجوم قوات الأمن الكينية على المجموعة المسلحة المتحصنة منذ يومين في مركز "ويست غيت" التجاري "سينتهي قريبا".

 

وقال لينكو: "أعتقد أن العملية شارفت على النهاية، نحن نسيطر على كل الطوابق في المركز التجاري، ولا يمكن للإرهابيين الفرار".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد