قررت لجنة اولياء الامور في مدينة اللد ، الغاء الاضراب الذي كان مقررا صباح الثلاثاء افتتاح العام الدراسي الجديد، احتجاجا على المكاره البيئية المحيطه التي تحيط المبنى، وهددت اللجنة بالاضراب المفتوح ، ولاحقا قامت البلدية بتنظيف الساحة وتنظيمها استعدادا لاستقبال الطلاب واجابت لشروط الاولياء، ولذا تقرر الغاء الاضراب ودعت لجنة الاوليء كافة الاهالي والطلاب التزام بالقرار كما جاء في البيان.

قررت لجنة اولياء الامور في مدينة اللد ، الغاء الاضراب الذي كان مقررا صباح الثلاثاء افتتاح العام الدراسي الجديد، احتجاجا على المكاره البيئية المحيطه التي تحيط المبنى، وهددت اللجنة بالاضراب المفتوح ، ولاحقا قامت البلدية بتنظيف الساحة وتنظيمها استعدادا لاستقبال الطلاب واجابت لشروط الاولياء، ولذا تقرر الغاء الاضراب ودعت لجنة الاوليء كافة الاهالي والطلاب التزام بالقرار كما جاء في البيان:
تُعلن لجنة اولياء أمور طلاب المدرسة الراشدية عن انتظام الدراسة غداً الثلاثاء في اول ايام السنة الدراسية , وذلك بعد ان قامت بلدية اللد بتنظيف المدرسة وساحاتها وصفوفها وتجهيزها لافتتاح السنة الدراسية .
ويُجدر بالذكر أن العديد من طواقم عمل البلدية قد دخلت المدرسة خلال اليوم وما زالت تعملُ في الليل بتظيف المدرسة وتجهيزها وذلك بعد ان اعلنت لجنة الاولياء عن قرارها بإعلان الاضراب المفتوح بعد ان اتضح لها بان المدرسة لن تجهز وان هناك تقاعس وإهمال شديد من قبل البلدية في تأدية واجابتها اتجاه المدرسة وسائر المؤسسات التعليمية.
هذا وقد عقب السيّد عيسى رئيس لجنة الاولياء " إنه لمن المؤسف ان البلدية تقوم بتأدية واجبها إتجاه مدرستنا الراشدية وسائر المؤسسات التعليمية فقط بعد أن نعلن الاضراب المفتوح عشية افتتاح السنة الدراسية , حيث مثل هذا الاضراب في مثل هذا الوقت يشكل صفعة مدوية في وجه سياسة بلدية اللد العنصرية اتجاه مؤسساتنا التعليمية وعلى رأسها الراشدية , وفقط بعد إعلان الاضراب قامت بلدية اللد بإدخال العديد من طواقم العمل لتنظيف المدرسة والتي ما زالت تعمل حتى الان في ساعات الليل "
اما السيد محسن الصح فقد افاد بدوره " الاضراب ما هو الا وسيلة لتحقيق هدف , وبما ان الهدف وهو تنظيف المدرسة قد تحقق فأصبح لا داعي له وبالتالي فاني اتوجه بتحية كل عام وابنائنا وبناتنا ومعلمينا ومعلماتنا بالف خير ونتمنى لجميع الطلاب والمعلمين عاماً دراسياً موفقا ".

إعلان

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد