صحة

طرق بسيطة لعلاج سرعة القذف

يسأل كثيراً عن علاج سرعة القذف، و اخر ماتوصل إليه الطب في علاجه ، ويجيب عن ذلك استشاري أمراض النساء د. خالد الرفاعي قائلاً" لابد من التعرف على سبب سرعة القذف سواء عضوي مثل التهاب البروستاتا او نفسي مثل التوتر".

فسر الرفاعي ان سرعة القذف درجات فهناك من يصل المشكلة عنده إلى حد يقذف حتى قبل الإدخال، ويتم العلاج بوسائل مختلف منها العقاقير، وأشهرها بعض مضادات الاكتئاب التي يعد إبطاء الإنزال أحد أعراضها الجانبية.

اما طرق العلاج الاخرى " النفسية " تتلخص فى الاتى :

1- التدريب على صرف التركيز إلى التفكير في شيء آخر بعيد تماماً عن الإنزال أوالمعاشرة برمتها.

إعلان

2-عدم إطالة فترة الإدخال، ولكن تقطع بإخراج الذكر من مهبل الزوجة عند الشعور باقتراب أو شبهة الإنزال لفترة وجيزة – تذهب فيها رغبة الإنزال – ثم المعاودة، ثم النزع مرة أخرى لفترة وجيزة أخرى.
هذا الأسلوب يسمى أسلوب الـ "بدء/توقف" و الغرض منه تحقيق أقصى درجة من التحكم في توقيت الإنزال.

3-الماء البارد

وتركز هذه الطريقة على تخفيف الإثارة والتهيج في منطقة القضيب بواسطة الماء البارد ، فيقوم الرجل بالاتصال الجنسي المعتاد وعندما يشعر بأنه على وشك القذف ينزع قضيبه ويقوم بغسله بماء بارد أو يمسحه بقماش مبلل بماء بارد فيقل التهيج في العضو ( وليس المقصود بالماء البارد الماء المثلج وإنما البرودة المعتدلة ) التي لاتؤذي الأعضاء .

4- لبس الواقي الذكري

وتركز هذه الطريقة على تخفيف الإثارة الناجمة عن احتكاك جلد القضيب بفرج الزوجة فيضع الرجل الواقي الذكري فتقل درجة تهيج الجلد فيتأخر القذف ، ويفضل استعمال الواقي الذكري من نوع سميك ( حيث أن الواقيات الذكرية الرقيقة لاتؤدي الغرض ) وإذا لم تتوفر واقيات ذكرية سميكة يمكن للرجل وضع واقيين فوق بعض فتزداد السماكة .

وأشار استشاري الطب النفسي الي طريقة جديدة و هي استخدام كريم موضعي يدعي ايملا " يصلح للاستخدام في حالة عدم وجود سرعة قذف ، و لا يوجد له اي تأثير جانبي ،و يستعمل علي راس القضيب قبل الجماع بعشرين دقيقة ثم يغسل و هو لا يخدر القضيب تماما و يظل الاحساس موجود و لكن يقل قليلا ، يمكن استعمالة بامان و سعرة ليس مرتفع كما ذكر فالانبوبة تكفي دهان اكثر من 5 مرات و هي بين 10 و 15 جنية.

أما عن بنج الاسنان فحذر دكتور خالد الرفاعي من استخدامه بكثرة قائلا " يدهن ببخاخ الأسنان " البنج الموضعي " مقدمة العضو فقط ولكنة قد يجعلك لا تستمتع بلذه الجماع ابدا وكأنك تؤدى عمل عضلى بالإضافة إلى شعور الرجل بألم فى موضع الدهان كما انة يعمل على تاخير سرعة القذف جدا فلذلك لا تكثر من رشة فى المرة الواحدة".

 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد