تصادف يوم السبت الموافق 4-8-2012 الذكرى السابعة لمجزرة شفاعمرو التي نفذها الإرهابي ناتان زادة داخل حافلة الركاب رقم 165 في آب - اغسطس 2005، عندما فتح نيرانه متعمدا قتل أكبر عدد من الركاب العرب، مما أوقع أربعة شهداء هم الشقيقتان دينا وهزار تركي ونادر حايك وميشيل بحوث، وعشرات الجرحى من أبناء المدينة. تأتي هذه الذكرى المؤلمة في ظل استمرار المحاكمات العنصرية والسياسية ضد سبعة من الشبان الشفاعمريين الذين تصدوا ببسالة في حينه للإرهابي زادة مانعين إياه من الاستمرار بإطلاق النيران وإيقاع المزيد من القتلى والجرحى، لكن المؤسسة الإسرائيلية ارتأت أن تحاكمهم محولة الضحية إلى جلاد والجلاد إلى ضحية. المطلوب هو إغلاق جميع الملفات ووقف المحاكمات فوراً، وفي المقابل التحقيق الجدي حول وقوف جهات عنصرية وراء المجرم زاده. إن مجزرة شفاعمرو هي قضية الجماهير العربية كافة، لأن المستهدف هو الوجود العربي في هذه الديار، ولأن أمثال زادة والمنخرطين في العصابات الصهيونية من أمثاله يصولون ويجولون في البلاد بطولها وعرضها، ويشكلون خطرا مستمرا على جماهيرنا خاصة في ظل تراخي المؤسسة الإسرائيلية في التعامل مع ما يستهدف العرب، وعليه فإننا معرضون كل يوم لاحتمال وقوع مجازر مشابهة. المتابعة تدعو للمشاركة بالفعاليات وإحياء لذكرى مجزرة شفاعمرو وما تمثله وتعنيه لجماهيرنا العربية عموما، فإن لجنة المتابعة العليا تدعو الجماهير العربية وقياداتها ، بكل فئاتها وتياراتها ، للمشاركة الفاعلة في الفعاليات التي أقرتها بلدية شفاعمرو واللجنة الشعبية ولجنة ذوي شهداء المجزرة في هذه المناسبة يوم السبت القادم بتاريخ 4-8-2012 الساعة الثامنة والنصف (20:30) في مدينة شفاعمرو.

تصادف يوم السبت الموافق 4-8-2012 الذكرى السابعة لمجزرة شفاعمرو التي نفذها الإرهابي ناتان زادة داخل حافلة الركاب رقم 165 في آب - اغسطس 2005، عندما فتح نيرانه متعمدا قتل أكبر عدد من الركاب العرب، مما أوقع أربعة شهداء هم الشقيقتان دينا وهزار تركي ونادر حايك وميشيل بحوث، وعشرات الجرحى من أبناء المدينة.

تأتي هذه الذكرى المؤلمة في ظل استمرار المحاكمات العنصرية والسياسية ضد سبعة من الشبان الشفاعمريين الذين تصدوا ببسالة في حينه للإرهابي زادة مانعين إياه من الاستمرار بإطلاق النيران وإيقاع المزيد من القتلى والجرحى، لكن المؤسسة الإسرائيلية ارتأت أن تحاكمهم محولة الضحية إلى جلاد والجلاد إلى ضحية.

المطلوب هو إغلاق جميع الملفات ووقف المحاكمات فوراً، وفي المقابل التحقيق الجدي حول وقوف جهات عنصرية وراء المجرم زاده.

إعلان

إن مجزرة شفاعمرو هي  قضية الجماهير العربية كافة، لأن المستهدف هو الوجود العربي في هذه الديار، ولأن أمثال زادة والمنخرطين في العصابات الصهيونية من أمثاله يصولون ويجولون في البلاد بطولها وعرضها، ويشكلون خطرا مستمرا على جماهيرنا خاصة في ظل تراخي المؤسسة الإسرائيلية في التعامل مع ما  يستهدف العرب، وعليه فإننا معرضون كل يوم لاحتمال وقوع مجازر مشابهة.

المتابعة تدعو للمشاركة بالفعاليات
وإحياء لذكرى مجزرة شفاعمرو وما تمثله وتعنيه لجماهيرنا العربية عموما، فإن لجنة المتابعة العليا تدعو الجماهير العربية وقياداتها ، بكل فئاتها وتياراتها ، للمشاركة الفاعلة في الفعاليات التي أقرتها بلدية شفاعمرو واللجنة الشعبية ولجنة ذوي شهداء المجزرة في هذه المناسبة يوم السبت القادم بتاريخ 4-8-2012 الساعة الثامنة والنصف (20:30) في مدينة شفاعمرو.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد