نظمت جمعية المنارة مؤخرا لقاء قطريا لجميع مجموعات المنارة الطلابية للقيادة الشابة والمبادرة الاجتماعية المختلفة تضمن عرض المبادرات أمام لجنة التحكيم التي بدورها تقرر منح المجموعات المصادقة على المبادرات الاجتماعية التي جاءوا بها إلى اللجنة. عُقِدَ اللقاء في قاعة الاشكول بايس في مدينة الناصرة بحضور جميع مجموعات المنارة الطلابية بالإضافة إلى عدد من الشخصيات من قبل المؤسسات المتعاونة مع جمعية المنارة في هذا المشروع منها "نعومي فاينر" مديرة أشوكا ستارت للشباب، السيدة ماجدة بدر مركزة قسم الشبيبة في المركز الجماهيري طرعان، نهى بولص مركزة مشروع القيادة الشابة في دائرة المراكز الجماهيرية في بلدية الناصرة. كما تكونت لجنة التحكيم من عصام خطيب عضو الهيئة الإدارية لجمعية المنارة عوده شحبري مدير الاتحاد الأكاديمي لطلاب الجامعيين العرب، المحامي عباس عباس مدير عام جمعية المنارة. سادت اللقاء أجواء مشحونة بالتوتر والحماس عند المشاركين لأهمية الحدث والذي من خلالها سيعرفون إذا ما سيحصلون على مصادقة اللجنة على مبادراتهم التي حملوها معهم إلى اللقاء المصيري لمشاريعهم التي سيعملون على تطبيقها في حال فوزهم بقرار ايجابي من قبل اللجنة. افتتح اللقاء المحامي عباس عباس مدير جمعية المنارة الذي بدوره حيا المجموعات وثمن غاليا دورهم في إنتاج المبادرات الاجتماعية، وتلته بالكلمة السيدة "نعومي فاينر" مديرة أشوكا ستارت للشباب التي بدورها أثنت أيضا على جهود مجموعات المنارة للمبادرة الاجتماعية وتمنت لجميع المبادرات النجاح في أن يحظوا على مصادقة لجنة التحكيم. ومن ثم بدأت كل مجموعة تلو الأخرى بعرض مبادراتها أمام اللجنة وبالمقابل تقدم أعضاء اللجنة بتوجيه الأسئلة إلى مندوبي المجموعات بغية التأكد من أن الطلاب متأكدون من مبادراتهم الاجتماعية. هذا وبعد انتهاء اللقاء جلست اللجنة وبحثت المبادرات التي عرضها أفراد المجموعات وفقا للمعايير الموضوعة والتي حسبها ستقرر اللجنة، ومن بين هذه المعايير وجود جدول زمني محدد لبدء المشروع ونهايته، الملائمة بين أهداف المشروع وخطة العمل،، بالإضافة إلى واقعية تطبيق المشروع ، وأيضا وجود شركاء متعاونين من اجل إنجاح المبادرة والمشروع المراد تحقيقه. يشار إلى أن المنارة تفعل هذا المشروع بالتعاون مع منظمة أشوكا الدولية لدعم المبادرات الاجتماعية في العالم فرع إسرائيل، حيث كانت الأخيرة قد منحت المنارة قبل قرابة السنة لقب أفضل مبادرة اجتماعية في البلاد. وفي هذا العام أقامت جمعية المنارة سبع مجموعات طلابية، ثلاث مجموعات في مدينة الناصرة، اثنتان في قرية طرعان، ومجموعة واحدة في كل من مدينة طمرة وقرية كفر كنا بتوجيه موجهين مؤهلين كانوا قد تلقوا تدريب مهني للعمل مع مجموعات طلابية وشبابية من قبل جمعية المنارة ومنظمة أشوكا لدعم المبادرات الاجتماعية في العالم فرع إسرائيل. من جهته أعرب المحامي عباس عباس عن سروره ورضاه من لقاء عرض المبادرات أمام لجنة التحكيم، وقال إننا في جمعية المنارة نشجع المبادرات الاجتماعية ونحث أبناء الشبيبة على التطوع في المجتمع وابتكار المبادرات الاجتماعية من أجل تنفيذها بهدف بناء مجتمع أفضل، وأضاف قائلا في السنة القادمة إن شاء الله سنعمل على زيادة عدد المجموعات العاملة بالإضافة إلى توسيع رقعة انتشار المشروع ليشمل بلدات عربية أخرى في البلاد.

نظمت جمعية المنارة مؤخرا لقاء قطريا لجميع مجموعات المنارة الطلابية للقيادة الشابة والمبادرة الاجتماعية المختلفة تضمن عرض المبادرات أمام لجنة التحكيم التي بدورها تقرر منح المجموعات المصادقة على المبادرات الاجتماعية التي جاءوا بها إلى اللجنة. 
 
عُقِدَ اللقاء في قاعة الاشكول بايس في مدينة الناصرة بحضور جميع مجموعات المنارة الطلابية بالإضافة إلى عدد من الشخصيات من قبل المؤسسات المتعاونة مع جمعية المنارة في هذا المشروع منها "نعومي فاينر" مديرة أشوكا ستارت للشباب، السيدة ماجدة بدر مركزة قسم الشبيبة في المركز الجماهيري طرعان، نهى بولص مركزة مشروع القيادة الشابة في دائرة المراكز الجماهيرية في بلدية الناصرة.

كما تكونت لجنة التحكيم من عصام خطيب عضو الهيئة الإدارية لجمعية المنارة عوده شحبري مدير الاتحاد الأكاديمي لطلاب الجامعيين العرب، المحامي عباس عباس مدير عام جمعية المنارة.

سادت اللقاء أجواء مشحونة بالتوتر والحماس عند المشاركين لأهمية الحدث والذي من خلالها سيعرفون إذا ما سيحصلون على مصادقة اللجنة على مبادراتهم التي حملوها معهم إلى اللقاء المصيري لمشاريعهم التي سيعملون على تطبيقها في حال فوزهم بقرار ايجابي من قبل اللجنة.

إعلان

افتتح اللقاء المحامي عباس عباس مدير جمعية المنارة الذي بدوره حيا المجموعات وثمن غاليا دورهم في إنتاج المبادرات الاجتماعية، وتلته  بالكلمة السيدة "نعومي فاينر" مديرة أشوكا ستارت للشباب التي بدورها أثنت أيضا على جهود مجموعات المنارة للمبادرة الاجتماعية وتمنت لجميع المبادرات النجاح في أن يحظوا على مصادقة لجنة التحكيم.

ومن ثم بدأت كل مجموعة تلو الأخرى بعرض مبادراتها أمام اللجنة وبالمقابل تقدم أعضاء اللجنة بتوجيه الأسئلة إلى مندوبي المجموعات بغية التأكد من أن الطلاب متأكدون من مبادراتهم الاجتماعية. 

هذا وبعد انتهاء اللقاء جلست اللجنة وبحثت المبادرات التي عرضها أفراد المجموعات وفقا للمعايير الموضوعة والتي حسبها ستقرر اللجنة، ومن بين هذه المعايير وجود جدول زمني محدد لبدء المشروع ونهايته، الملائمة بين أهداف المشروع وخطة العمل،، بالإضافة إلى واقعية تطبيق المشروع ، وأيضا وجود شركاء متعاونين من اجل إنجاح المبادرة والمشروع المراد تحقيقه.

يشار إلى أن المنارة تفعل هذا المشروع بالتعاون مع منظمة أشوكا الدولية لدعم المبادرات الاجتماعية في العالم فرع إسرائيل، حيث كانت الأخيرة قد منحت المنارة قبل قرابة السنة لقب أفضل مبادرة اجتماعية في البلاد.

وفي هذا العام أقامت جمعية المنارة سبع مجموعات طلابية، ثلاث مجموعات في مدينة  الناصرة، اثنتان في قرية  طرعان، ومجموعة واحدة في كل من مدينة  طمرة وقرية كفر كنا بتوجيه موجهين مؤهلين كانوا قد تلقوا تدريب مهني للعمل مع مجموعات طلابية وشبابية من قبل جمعية المنارة ومنظمة أشوكا لدعم المبادرات الاجتماعية في العالم فرع إسرائيل. 

من جهته أعرب المحامي عباس عباس عن سروره ورضاه من لقاء عرض المبادرات أمام لجنة التحكيم، وقال إننا في جمعية المنارة نشجع المبادرات الاجتماعية ونحث أبناء الشبيبة على التطوع في المجتمع وابتكار المبادرات الاجتماعية من أجل تنفيذها بهدف بناء مجتمع أفضل، وأضاف قائلا في السنة القادمة إن شاء الله سنعمل على زيادة عدد المجموعات العاملة بالإضافة إلى توسيع رقعة انتشار المشروع ليشمل بلدات عربية أخرى في البلاد.






































0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد