محليات
pixapay

عاصي للشمس: أناشد بمراقبة الأطفال خاصة خلال العطلة بسبب معطيات صعبة لحوادث قاتلة



حاورت اذاعة الشمس السيد نسيم عاصي من جمعية "او يروك" حول التقرير الذي نشر حول حوادث الاطفال خلال العطلة الصيفية الماضية، والذي اشار الى معطيات خطيرة وصعبة بما يتعلق بحوادث الاطفال، حيث بين التقرير ان قرابة 900 طفل اصيبوا بسبب حوادث طرق وغالبية الحوادث حصلت في المجتمع العربي، حيث كانت 40% منها في 4 بلدان عربية.


إعلان

وناشد عاصي اولياء الامور والاهل باهمية التعامل مع هذه الظاهرة، وقال: "لا يمكن السكوت عنها، وللاسف موضوع سلامة الاطفال لا يأخذ الحيز والاهتمام الكافي، وكان بالامكان ان نمنع اكثر من 90% من حوادث الاطفال، من خلال برامج توعوية، لذا يجب عدم ترك الاطفال دون مراقبة والطفل تبقى تصرفاته عشوائية، وكمجتمع ما زلنا غير واعين للمخاطر الكامنة حولنا، 


ووفقا للبيانات الصادرة عن جمعية أور ياروك أصيب أكثر من 800 طفل وشاب من الفئة العمرية (0-19) في حوادث الطرق خلال العطلة الصيفية السابقة، حيث قتل ستة منهم. وفي العقد الماضي (2009-2018) أصيب حوالي 10,000 طفل وشاب في حوادث الطرق في منطقة المدن والبلدات خلال أشهر العطلة الصيفية (يونيو - أغسطس). 


وأضاف البيان: "خلال العطلة الصيفية يوجد العديد من الطلاّب والأطفال بدون أطر، ويلعبون في الخارج في الهواء الطلق، ويقضون وقتًا في المسبح، والبحر، وقضاء الوقت في الرحلات والتجول في الشوارع، مما يجعلهم أكثر عرضة للخطر وأخطار الطرق. كل عام يتعرّض للإصابة ما متوسطه 940 من الأطفال والشباب في حوادث الطرق خلال أشهر الصيف. يعكس هذا الرقم الصعب المخاطر التي يتعرض له الأطفال والمراهقون (الذين تتراوح أعمارهم بين 0 - 19 عامًا) في الأشهر التي يُفترض أنها الأكثر متعة في العام".


وتابع البيان: "وفقا للبيانات الصادرة عن جمعية أور ياروك واستنادا إلى البيانات الصادرة من المكتب المركزي للإحصاء، خلال العقد الماضي أصيب 126 طفلا وشابا في مدينة سخنين في يونيو-يوليو -أغسطس، وإصابة 111 طفلا في الناصرة أما في باقة الغربية فقد أصيب 96 طفلا". 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد