يافا والمركز
pexels

ابو صويص للشمس: "حتى البيوت فقدت حرماتها ولم تعد المكان الذي يحمي اصحابها"




قال الناشط السياسي والاجتماعي نايف ابو صويص من مدينة الرملة خلال حديثه مع اذاعة الشمس، عقب جريمة القتل الاخيرة التي اودت بحياة جابي سهواني: "تعدينا كل الخطوط واصبحت حرمات البيوت لا تحمي اصحابها، فهذه هي الجريمة الثانية التي يقتل خلالها اصحابها وهم داخل البيوت خلال أقل من 10 ايام، فالى أي حد وصلنا. يجلس المواطن مع افراد اسرته ثم يأتي الجاني ليطلق النار عليه ويرديه قتيلًا".

إعلان


وتابع: "عندما يفقد الانسان الاخلاق والانسانية وأسس العرف يتصرف كحيوان، أصبح الانسان يخش أن يمشي في الشوارع، لأن النتائج يمكن أن تكون وخيمة،  خلال شهرين قتل 8 اشخاص دون اي اكتراث من اي جسم حكومي،  فالى اي حد وصلنا كجماهير عربية. الانسان في مجتمعنا فقد الامان".


وأضاف: "على القيادة والنواب ورؤساء السلطات ان تتخذ خطوات عملية عينية على ارض الواقع وكفى للخطابات، والأساس هو التربية التي يجب ان نباشر بها منذ الصغر، ومراقب ةالأبناء وتحركاتهم، واذا بدأنا من هذه النقطة سيحصل التغيير نحو الافضل، الوضع في مجتمعنا يسير من سيء الى اسوأ".


يذكر ان اهالي الرملة بصدد تنظيم مظاهرة اليوم احتجاجا على جرائم العنف الاخيرة، وقد أصدر الناشط نايف ابو صويص بيانا ناشد فيه الأهالي للمشاركة في المظاهرة الحاشدة اليوم الاحد الساعة السادسة مساءً امام مقر شرطة الرملة، وذكر في البيان: "كل ابناء شعبنا الشرفاء ومن كافة اطيافه ومركبات المجتمع مدعوين للمشاركة في التظاهرة الاحتجاجية امام مقر شرطة الرملة لتحرك وتقوم بجمع السلاح غير المرخص واعادة الامن والامان الشخصي لابناء مجتمعنا... الان الان وليس غدا لنتحرك جميعا نساء ورجال شيبا وشبابا معا وسوية لاجل وقف حمام الدم".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد