محليات

الشمس تعالج أزمة العنف في مجتمعنا وتطرح الحلول الممكنة مع البروفيسور حسيسي "بتنا أشبه بالأقلية السوداء بأمريكا"




مرة اخرى تواكب اذاعة الشمس قضية العف المستفحل في مجتمعنا العربي، وناقشت هذا الموضوع مع البروفيسور بادي حسيسي مدير معهد الاجرام في الجامعة العبرية، وتساءلت معه لماذا وصلت الامور الى هذا الحد.  


إعلان

وقال بروفيسور حسيسي للشمس: "من المعروف اكاديميا ان نسبة الجريمة لدى الأقليات في الدول اعلى منها مقارنة مع الغالبية، ومن امثلة ذلك نسبة الجريمة المرتفعة لدى الاقلية السوداء في امريكا".


وأضاف: "بحسب المعطيات فإن أكثر من 40% من السجناء في البلاد هم من المواطنين العرب، وهذا امر لا يمكن تقبله، ويعبر عن حالة خطرة جدا جدا، وبتنا في حالة عنف واطلاق نار شبه يومي، فالحالة اذن خطرة جدًا".


وأوضح أن: "المجتمع العربي بات في تشابه كبير مع الأقلية السوداء في امريكا، حيث نسبة الجريمة والعنف هناك مرتفعة، ولا بد ان نسأل علماء الاجرام ماذا نفعل"


وتابع: "يجب ان يكون هناك تشخيص لكل حالة عنف على حدة، ومعرفة المستنقع الذي تولدت منه هذه الحالة، واجراء فحص عميق، والوقاية من هذه الآفة افضل من علاجها".


وأوضح أن: "الشرطة لم تعد العنوان الأول للمواطن العربي حين يشعر بخطر يداهمه، والمشكلة ان هناك اناس لهم مكانة محترمة في مجتمعنا، تورطوا في قضايا عنف".


هذا وناقشت اذاعة الشمس مع البروفيسور حسيسي موضوعات اخرى حول ذات القضية.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد