الجليل

لماذا اقتُرح ضم بلدة الدحي لبلدية العفولة، الشمس تتحدث مع د. اسماعيل عامر



اقتُرح مؤخرًا في بلدية العفولة ضم بلدة الدحي لبلدية العفولة، الا ان المقترح رفض في النهاية. حول أسباب ذلك تحدثت اذاعة الشمس مع عضو المجلس الاقليمي بستان المرج د.اسماعيل عامر من بلدة الدحي.



إعلان

وأشار د. عامر الى أن هذا المقترح طُرح في سنوات سابقة، بسبب قرب بلدة الدحي الى العفولة، وأثار المقترح جدلا كبيرا، الإ أن هذا الملف أُغلق حاليا، بسب رفض المقترح.


ويبلغ عدد سكان بلدة الدحي قرابة الألف نسمة. والدحي قرية عربية تمتد على مساحة 10 كم، تبعد عن الناصرة 14 كم، بنيت على جبل الدحي بين قريتي نين وسولم على ارتفاع 560كم عن سطح البحر، وسكانها مسلمون.


وكانت بلدية العفولة قد أبلغت الاعضاء في رسالة عممها رئيسها آفي الكافيتس بأنه لا يفضّل هذا الأمر، لأنه يريد الحفاظ على الطابع اليهودي للمدينة.


وكذلك في المجلس الاقليمي بستان المرج رفضوا هذا الأمر وعارضوه وأبلغت وزارة الداخلية بمعارضته. 

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد