رياضة عالمية

السيتي يحبط مخطط ليستر ويضع يداً على لقب الدوري الإنجليزي

أحبط فريق نادي مانشستر سيتي مخطط ليستر سيتي وتمكن من تحقيق الانتصار بأضيق النتائج، ولكنه كان كفيلاً بأن يضع بيب جوارديولا وفريقه يداً على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز.


ونجح فينسنت كومباني قائد السيتيزنس في تسجيل هدف الفوز الأغلى لفريقه هذا الموسم ليفوز أزرق مانشستر على حساب ضيفه ليستر سيتي بنتيجة هدف واحد مقابل لا شيء في مباراة ملعب الاتحاد لحساب الجولة 37 من البريميرليج.

إعلان


ويتبقى لأزرق مانشستر تحقيق الفوز على برايتون خارج الأرض في الجولة الأخيرة ليتوج رسمياً بطلاً للدوري الإنجليزي الممتاز لموسم 2018-2019.


وخاب أمل عشاق ليفربول الذي كانوا يمنون النفس بتعثر أزرق مانشستر اليوم أمام مدرب الريدز السابق، رودجرز، على أن يكون أمر التتويج باللقب الغائب عن خزينة النادي منذ 29 عاماً بيد الليفر في حالة الفوز على ولفرهامبتون على ملعب أنفيلد في الجولة الأخيرة.


وقدم ليستر أول 15 دقيقة مميزة للغاية على مستوى الانضباط التكتيكي وتهديد مرمى الحارس البرازيلي إيديرسون، ثم استعاد مانشستر سيتي زمام الأمور وتحكم بنسق اللقاء، وكاد سيرجيو أجويرو المهاجم الأرجنتيني الدولي أن يوقع على الهدف الافتتاحي من ضربة رأسية، ولكن كاسبر شمايكل الحارس الدنماركي الرائع لليستر تمكن من التصدي للكرة من على خط المرمى، وأظهرت تكنولوجيا خط المرمى في الإعادة أن الكرة لم تتخط الخط بالفعل مما يعني صحة قرار الحكم باستكمال اللعب، لينتهي الشوط الأول بنتيجة التعادل السلبي بين الفريقين.


وفي الشوط الثاني، استمر الضغط المانشستراوي ولكن دون القدرة على هز شباك شمايكل، إلى أن جاءت الدقيقة 70 حيث تقدم كومباني بالكرة وقرر إطلاق تصويبة صاروخية لا تُصد ولا تُرد ليمنح السيتي أغلى 3 نقاط في مشواره بالدوري الإنجليزي هذا الموسم.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد