النقب والجنوب

الأعسم للشمس: سكان قرى النقب يعيشون بمرمى الصواريخ والدولة لا يهمها أن يموتوا





حول الواقع الصعب الذي تعيشه القرى الغير معترف بها في النقب، والمواطنون العرب اللذين يقطنون هذه البلدات، خلال اطلاق القذائف الصاروخية من غزة، تحدثت اذاعة الشمس مع السيد عطية الاعسم، رئيس المجلس الاقليمي للقرى الغير معترف بها في النقب.

إعلان


وأشار الأعسم للشمس، الى ان الواقع الصعب الذي يعيشه الموطنون هناك، اصبح واقعا روتينيا، لكن هذا الواقع له تأثير خطير على حياة السكان.


ونوه الى ان السكان هناك لا يملكون اي ملجأ او ملاذ ليحموا انفسهم من الصواريخ، والدولة لا تقوم بواجبها ازاء حماية السكان، بل تعتبرهم ليسوا جزءًا من المواطنين، وليسوا بشرا، والقبة الحديدية تعتبر هذه القرى منطقة مفتوحة، ولذا فهي لا تعترض على اي صاروخ يمر من هناك او يسقط في تلك المناطق.


وأضاف: "هذا هو النهج الذي تنتهجه الجبهة الداخلية، والمواطنون يعيشون في بيوت من صفيح، لا تقيهم قوة الصاروخ، وحين يسمع المواطنون صفارات الانذار ليس لهم اي مكان يلجأون اليه، وينتظرون مصيرهم، والدولة لا تريد معالجة هذا الأمر".


وأوضح أن: "نعيش بمرمى الصواريخ، والدولة استثنت المواطنين العرب في القرى الغير معترف بها في النقب، حتى في التطبيقات الالكترونية، ما يعني أن الدولة تضع المواطنين العرب هناك في الخطر ولا يهمهما أن يحيوا او يموتوا".


هذا وفي ذات السياق تحدثت اذاعة الشمس مع السيد سليم وهبي من الجبهة الداخلية، والذي وعد انه سينقل معاناة المواطنين هناك الى الجهات المسؤولة، وموصيا باتباع تعليمات الجبهة الداخلية للمواطنين اللذين لا يملكون ملاجئ خلال سماع صفارات الانذار وكيف يجب ان يتصرفوا.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد