الجليل

الأسير المحرر مخول للشمس: هناك محاولة لتجريم الحركة الأسيرة والتعامل معها كحركة ارهاب للنيل من القضية الفلسطينية




حاورت اذاعة الشمس صباح اليوم الأسير المحرر امير مخول، والذي أفرج عنه من سجن الجلبوع يوم امس،  بعد أن قضى محكومية 9 سنوات، وذلك بعد إدانته بالتخابر مع "حزب الله". هذا واستقبل في قريته البقيعة من قبل أهالي القرية وبعض ناشطي القوى الوطنية إلى جانب أسرته وأصدقائه.

إعلان


وناقشت الشمس معه عدة قضايا من واقع المجتمع العربي وأخرى من واقع الحركة الأسيرة.


وقال مخول خلال حديثه مع الشمس: "حين يخرج الأسير من السجن، تنتابه حالة مربكة لأنه يترك اناس كان معهم فترة طويلة، لكنه يشعر بفرحة لأنه سيعانق الحرية، وخلال تلك الفترة يكون بمرحلة تـأمل لما حصل، والسجن ليس مرحلة فراغ انما هو مرحلة عمل واجتهاد ذهني"، منوهًا أن: "طريق الجماهير العربية هو الطريق الصحيح لتحقيق انجازاتنا وتعزيز دورنا". 


وتابع: "تحسنت ظروف اعتقال الأسرى في السجون بسبب الاضرابات والنضال الذي خاضوه خلال مسيرتهم"،


وأضاف: "ما يعاني منه الأسرى،  هو أن هناك محاولة لتجريم كل مجمل عمل الحركة الاسيرة، والتعامل معها كحركة ارهاب، وهذا ما نشعر به بشكل واضح، والهدف هو النيل من القضية الفلسطينية وليس فقط من موضوع الأسرى،  وقضية الاسرى اصبحت  حقل تجارب للاستحبارات الاسرائيلية ولهندسة السياسات الاسرائيلية".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد