طمرة والمنطقة

ذياب للشمس: طمرة تغيرت بعد أن كانت عروس الجليل فهي تشهد عنفًا وإطلاق نار يومي




سلطت اذاعة الشمس الضوء مجددًا على ظاهرة العنف التي باتت تضرب بمدينة طمرة مجددًا، وتحدثت مع السيد عبد الرحيم ذياب.


إعلان

وقال ذياب للشمس: "طمرة تنزف بكل معنى الكلمة، بسبب حالة العنف التي تشهدها، في الآونة الأخيرة، خاصة منذ قرابة العام، وخلال الشهر الأخير، بتنا نشهد حالات اطلاق نار بشكل يومي".


وأضاف: "طمرة تغيرت بعد أن كانت عروس الجليل، واطلاق النار ليس له ساعة محددة، بل اننا في ساعات مختلفة من الليل والنهار".


هذا وفي خطوة غير مسبوقة بهدف نشر قيم التآخي السلمي في مدينة طمرة، نظمت ثلة من الشباب الغيورين، بعنوان "طمرة اهل الخير" اجتماعًا طارئًا لطرح خطط وأفكار عملية لمنع الانزلاق في آفة العنف الذي استشرى في الوسط العربي عامة ومدينة طمرة خاصة،  حيث تشهد في الآونة الاخيرة موجة من العنف باستعمال السلاح واطلاق نار، وقد  أصيب نتيجة لذلك لا يقل عن 15 شابًا بجروح ما بين متوسطة وخطيرة في المدينة جراء عمليات اطلاق النار


هذا وقد شارك في الاجتماع جمهور غفير من الشباب وبحضور بعض أعضاء البلدية وائمه مساجد ولجنة المبادرة، وشمل الاجتماع طرح خطه عمل مشتركة من الحضور، لتحارب آفة العنف وخاصة اطلاق النار العشوائي، هذا وقد تطرق الاجتماع الى اختيار لجنة مصغرة تعمل على مدار الساعة لتحضير فعاليات ونشاطات مختلفة لمحاربة العنف ومشاركة أكبر عدد من الأهالي والشباب.


هذا وقد أجمع الحضور على  تقاعس الشرطة بمكافحة ومحاربة العنف وجمع اللأسلحة الغير مرخصة، وقد اعرب المشاركين عن استيائهم من تقاعس الشرطة وعملها وطالبوا بأن تأخذ الشرطة دورها الفعال والفوري.  

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد