صحة
pixapay

تجربة ناجحة في رمبام تمنح أملًا لعلاج وشفاء مرضى السكري، بروفيسور شحادة للشمس: "سنبدأ بتطبيقها على المرضى ونأمل نجاحها"



تحدثت اذاعة الشمس مع البروفيسور نعيم شحادة، حول البحث الجديد الذي اجري مؤخرًا في مستشفى رمبام في حيفا، والذي منح املا جديدا لعلاج مرضى السكري.


وكان المستشفى أعلن أنه سيجري الاسبوع المقبل تجربة جديدة هي الاولى من نوعها على البشر، لفحص طريقة علاج جديدة تهدف الى جعل كبد الانسان المصاب بداء السكري، الى عضو ينتج ويفرز مادة الانسولين ليشكل بديلا عن البنكرياس المتضرر بسبب هذا الداء.

إعلان


وتأتي هذه التجربة عقب بحث عملي جديد اجرى في المستشفى ذاته بموجبه يتم استئصال خلايا من الكبد ثم اعادة هندسة هذه الخلايا كي تتحول الى خلايا منتجة للانسولين.

وتعتبر هذه التجربة في حالة نجاحها، انطلاقة حقيقية وثورة جديدة في عالم الأبحاث، ومن شأنها ان تؤثر ايجابيا على حياة الملايين من مرض السكري حيث ستمنحهم الامل في العلاج والشفاء.


وقال بروفيسور نعيم شحادة للشمس: "الفكرة هي تحويل خلايا من الكبد - لأن الكبد والبنكرياس أعضاء متقاربة ومتشابهة- لذا يمكن الحصول على خلايا من الكبد من مريض السكري، ثم اخراجها من الجسم، وتحويلها الى خلايا مشابهة تسمى خلايا بيتا موجودة في البنكرياس - وهذه الخلايا هي مصنع الانسولين - ثم تحويلها الى خلايا قادرة على انتاج وافراز الانسولين، استجابة لنسبة السكر في الدم، وتعاد هذه الخلايا الى الوريد الذي يدخل الدم الى الكبد".


وأضاف: "في الحيوانات تمكنا من تحويل خلايا من الكبد الى خلايا منتجة وتفرز الانسولين، وتم زراعتها بحيوانات مريضة بالسكري، ونجحنا بتخفيض نسبة السكر في الدم لديها".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد