الجليل
wikimedia

ما مصير بلدية معلوت - ترشيحا بعد تعذر تشكيل الائتلاف؟ الشمس تناقش الأزمة



يواجه المجلس البلدي في معلوت - ترشيحا، ومنذ فوز رئيسه اركادي بوميرانس في انتخابات السلطات المحلية الأخيرة، أزمة جدية في تعذر تشكيل الائتلاف بسبب خلافات بين الأعضاء. 


وناقشت اذاعة الشمس أسباب هذه الأزمة، التي لم تجد لها حلّا حتى الآن،  مع كل من عضويّ المجلس البلدي نخلة طنوس والمحامي كميل عودة. 

إعلان


يُشار أن مجلس معلوت – ترشيحا، يتشكل من 13 عضوًا، 4 منهم من ترشيحا، وهناك نائب عربي، وقائمة عربية تضم عضوين عربيين، لكن اثنين آخرين خارج الائتلاف، وكانت هناك دعوات لهما لانضمام للائتلاف، لتحقيق مطالب مواطني ترشيحا، علما ان ترشيحا تواجه تحديات عديدة على مستوى قضية الاراضي ومساحة النفوذ وغيرها.


يشار ان نخلة طنوس سيكون نائبا للرئيس في نصف الدورة.


وقال طنوس للشمس: "يجب عدم ربط أزمة الائتلاف في معلوت ترشيحا، بدعوة كل من كميل عودة وأيمن شناتي، انما ترتبط بقضية توزيع اللجان حول امور تتعلق بترشيحا، لكننا نرى ان الظروف الملحة تتطلب منا حلا وتعاونا بين اعضاء البلدية، لذا أتوجه اليهما أن ينضما لانهاء مشاكل ترشيحا من خلال قرارات مصيرية مقبلون عليها تخص ترشيحا، وبالنسبة لأزمة الائتلاف فهي بطريقها للحلّ. الا أن وجود 4 اعضاء في المفاوضات حول مسألة الأراضي سيشكل عاملًا مساعدًا للخروج من الأزمة التي تعاني منها ترشيحا". 


وضاف: "جميع الشروط التي وضعها عضويّ المجلس كميل عودة وأيمن شناتي قد نفذت، لذا اسغرب ولا أعرف سبب رفضهما  للانضمام للائتلاف".


من جهته قال عودة: "كان واضحًا منذ البداية أن رئيس المجلس البلدي بوميرانس لن يتمكن من تشكيل الائتلاف، وسيواجه أزمة، وقد توجهنا لنخلة طنوس والقائمة المشتركة، وقلنا لا نريد ان ندعم او نفاوض شلومو بحبوط، انما عرضنا عليهم أن ندعم بوميرانس وفق شروط معينة، لمصلحة ترشيحا وقضاياه الجسيمة العالقة، لكن كان ردهم انفراديا بدخول الائتلاف، وهم كانوا اكثر من نادى بوحدة الصف ".


وأضاف :"من يظن أن الدعوة لنا للانضمام للائتلاف ليس لها علاقة بأزمة المجلس البلدي حول تشكيل الائتلاف فهو مخطئ".

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد