رياضة عالمية

50 هدفاً في مرمى "يونايتد"... لأول مرة منذ 40 سنة

خسر فريق مانشستر يونايتد "ديربي" المدينة من جديد أمام مانشستر سيتي ودخل في نفق مظلم بعد أن ارتفع عدد خساراته المتتالية إلى 3 في "البريميرليغ"، لكن الأمر الأكثر قلقاً هو الأداء الدفاعي ومستوى الحارس الإسباني ديفيد دي خيا.


وبعد الخسارة أمام مانشستر سيتي بهدفين نظيفين على ملعب "أولد ترافورد" ارتفع عدد الأهداف التي تلقاها فريق مانشستر يونايتد في منافسات "البريميرليغ" خلال موسم 2018-2019 إلى 50 هدفاً وهو ربما أكبر عدد من الأهداف التي يتلقاها حارس مرمى منذ 40 سنة.

إعلان


وخلال 40 عاماً من المنافسة في الكرة الإنكليزية، وخصوصاً في عهد المدرب الأسطورة "السير" أليكس فيرغيسون، لم يتلقَ فريق مانشستر يونايتد 50 هدفاً في موسم واحد بمعدل (1,31 هدف في المباراة) وهو الأمر الذي يُنذر بكارثة كبيرة إن لم تتغير الأمور سريعاً.


وتلقي جماهير فريق مانشستر يونايتد اللوم الأكبر على الحارس الإسباني ديفيد دي خيا الذي يتحمل جزءا كبيرا من المسؤولية نظراً للأهداف الكثيرة التي هزت شباكه، وخصوصاً تلك التي أخطأ في التصدي لها في مباريات الدوري الإنكليزي.


في المقابل حمّل قسم كبير من جمهور فريق مانشستر يونايتد مسؤولية الخسارة أمام مانشستر سيتي بسبب الخطأ الذي ارتكبه في كرة الهدف الثاني، وذلك عندما فشل في إبعاد الكرة بقدمه وتصرف بطريقة سيئة وكلّف الفريق الهدف الثاني.


ولو تم احتساب عدد الأهداف التي تلقاها مانشستر يونايتد في موسم 2018-2019 على الصعيدين المحلي والأوروبي، سيكون العدد الإجمالي على الشكل التالي 65 هدفاً (الدوري 50 هدفاً، كأس الاتحاد 3 أهداف، كأس الرابطة هدفين، دوري أبطال أوروبا عشرة أهداف).

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد