فلسطيني
wikimedia

الأسرى الفلسطينيون ينهون إضرابهم عن الطعام وهذه تفاصيل الاتفاق

توصل الأسرى مساء امس الاثنين إلى اتفاق مع إدارة المعتقلات يقضي بتلبية مجموعة من مطالبهم الحياتية أبرزها:

- وقف تشغيل أجهزة التشويش مع وقف نصب أجهزة تشويش جديدة.

- تركيب هواتف عمومية في أقسام الأسرى.


وعليه أعلن الأسرى تعليق خطواتهم النضالية إلى حين تنفيذ بنود الاتفاق.


وأوضح نادي الأسير أنه وبحسب الاتفاق سيُسمح للأسرى استخدام الهاتف العمومي ثلاث مرات في الأسبوع، وتكون مدة المكالمة ربع ساعة لكل أسير.


إعلان

وأضاف نادي الأسير أن تركيب الهواتف سيبدأ في أقسام الأسيرات، والأشبال والمعتقلات الشمالية. كما وتم الاتفاق على نقل الأسيرات من معتقل "الدامون" إلى معتقل آخر، وإعادة الأسرى المرضى في معتقل "عيادة الرملة" إلى القسم القديم الذي تم إخلاؤه بحجة إعادة تأهيله، علماً أن هذا أحد مطالب الأسرى المرضى الأساسية، وذلك لكون الظروف الحياتية في هذا القسم من حيث المساحة أفضل من القسم الذي يتواجدون فيه.


ومن ضمن ما اتفق عليه بأن تعود الأمور إلى ما كانت عليه قبل الإجراءات العقابية التي تم فرضها العام الماضي على الأسرى، وتخفيض إجمالي الغرامات التي فرضت على الأسرى خلال المواجهة الأخيرة.

0

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الشمس" وانما تعبر عن رأي اصحابها.

فيديوهات

+المزيد